الى

بنتاجاتها الصناعية والزراعية والمعلوماتية والثقافية والفنية: العتبة العباسية المقدسة تشارك في معرض بغداد الدولي

جانب من جناح العتبة في المعرض
جانب من جناح العتبة في المعرض
إسهاماً من العتبة العباسية المقدسة في إظهار إبداعات العراقيين في مجال تطوير وخدمة العتبات المقدسة وزائريها الكرام، وللتعريف بما تقوم به أقسامها المختلفة في تحقيق الإكتفاء الذاتي لنشاطتها في الجوانب الخدمية والعمرانية والزراعية والنتاجات الحيوانية، وفي الجوانب الصناعية المتعددة، اشتركت الأمانة العامة للعتبة العباسية المقدسة في معرض بغداد الدولي بدورته 37، وفي جناح متميز ضمن المعرض المنعقد على أرضه الكائنة في حي المنصور ببغداد.

هذا ما أفادنا به نائب رئيس قسم الشؤون الفكرية والثقافية في العتبة العباسية المقدسة وأضاف " كعادته في التواصل مع نظرائه في بلدان العالم المختلفة داخل العراق وخارجه، من خلال المعارض الدولية والمحلية، فقد شارك قسم الشؤون الفكرية والثقافية في العتبة العباسية المقدسة في هذا المعرض وكان للعتبة أن تشارك هذه المرة بنتاجاتها الصناعية والزراعية بالإضافة لمشاركاتها في المعارض الدلية بنتاجاتها العلمية والمعلوماتية والثقافية".



مبيناً " كانت المشاركة بالنتاجات الصناعية والزراعية من خلال أجنحة شركة الكفيل للمنتجات الحيوانية، ونتاجات قسم المشاريع الهندسية وقسم الصيانة الهندسية (ورش صناعة الكرفانات والأثاث الخشبي والمعدني والمبردات بنوعين، وصناعة لوحات السيطرة الكهربائية ولوحات السيطرة لمنظومات التبريد المركزي، وورشة انتاج المرايا المقطعة فنسيفسائياً، ومعمل صناعة البلاطات النحاسية المغطاة بالذهب والذهب والمطعم بالمينا، ومعمل انتاج شبابيك أضرحة العتبات المقدسة من الذهب والفضة، وجناح شعبة الزراعة ووحدة المنحل في قسم الشؤون الخدمية في العتبة العباسية المقدسة".

وأوضح الياسري " تعتبر مشاركة العتبة هذا العام هي المشاركة الأولى بهذه النتاجات في معرض صناعي تجاري بعد مشاركات سابقة في معارض ثقافية، إذ اقتصرت مشاركتها العام الماضي على شركة الكفيل للمنتجات الحيوانية، وقد افتتح المعرض الذي تقيمه شركة المعارض العراقية في وزارة التجارة يوم 1/511/2010م من قبل رئيس الوزراء نوري المالكي وبرعايته، ويستمر لعشرة أيام، وبمشاركة 1200 شركة ومؤسسة عراقية وعربية وأجنبية، من 13 دولة".



وأضاف " وقد شارك قسم الشوؤن الفكرية والثقافية في العتبة المقدسة بإصداراته التي أبدعتها عقول المفكرين العراقيين فيه، لتكون في متناول رواد المعرض الذين جاءوا من بلدان مختلفة، والذين أثنوا على تلك الإصدارات، وكتب البعض منهم خواطرهم في سجل زيارات الجناح في المعرض".

موضحاً " احتوى جناح العتبة العباسية على المؤلفات الدينية والثقافية العامة الصادرة من وحدة الدراسات ووحدة الجريدة في شعبة الإعلام في القسم، ومنها العديد من السلاسل الثقافية المتنوعة، كسلسلة المشتركات الفقهية بين السنة والشيعة، وسلسلة دليل المحاور، وسلسلة سبل الرشاد، وتم توزيع بعض المطويات التعريفية، كما ضم الجناح ألبومات وملصقات من تصاميم مبدعي القسم المذكور، وبالنسبة لنشاطات العتبة المقدسة، كان الحضور للمجلة المتألقة (صدى الروضتين)، وكان للطفل حصة ببعض الإصدارات القصصية، ومجلة (الرياحيين) الخاصة بهم، فيما كان للمرأة والأسرة مشاركة من خلال مجلة (رياض الزهراء)، وفيما يخص الشباب كان الحضور لمجلة (عطاء الشباب) الخاصة بالثقافة العامة، والشبابية خصوصاً ".



وحول مشاركة مكتبة ودار مخطوطات العتبة العباسية المقدسة قال الياسري " ضم الجناح فهارس لمحتويات المكتبة الأليكترونية التابعة لشعبة المكتبة ودار المخطوطات في العتبة المقدسة حيث ضمت أكثر من (3000) قرصٍ احتوت أكثر من (50000)عنوان لكتاب في مختلف العلوم مع (5000) آلاف أطروحة". مضيفاً "وشاركت وحدة التصوير والانتاج المرئي في شعبة الإعلام في القسم المذكور ببعض صورها المطبوعة على أوراق التصوير الفني، وبأحجام كبيرة والتي عرضت للجمهور وقد اُتيح لهم اقتناؤها بأسعار مخفضة جداً، مع ملصقات صغيرة وكبيرة لمشاريع العتبة التي أبدعتها أيدي العراقيين من أبناء العتبات المقدسة، وهذه الملصقات من انتاج وحدة التصميم في شعبة الإعلام التابعة للقسم".



وبيّن الياسري أيضاً مشاركة شعبة الانترنت في الجناح فقال: " شاركت الشعبة من خلال عرض الموقع الرسمي للعتبة العباسية المقدسة (www.alkafeel.net) (الكفيل) أمام الزوار ليتاح لهم تصفحه مباشرة (On line)، أو بطريقة التصفح بشكل مغلق (Off line) في أوقات عدم تواجد خدمة الإنترنت في الجناح، كما فتحت خدمة تصفح موقع العتبة العسكرية المقدسة بطريقة (Off line) وايضاً خدمة تصفح وتسجيل الاعضاء في منتدى الكفيل ".

مضيفاً " وتم توزيع كارتٍ يُعرّفُ بالموقع الرسمي، وبالمراكز الطباعية للصور الرقمية على الخزف والفلكس وحجر الغرانيت والساعات التي شاركت بمنتجاتها بالمعرض ".



وأضاف "وأبدى الكثير من الزائرين إعجابهم الشديد بنتاجات القسم التي تضمنت أيضاً عرضاً لجزء من الفلم الإسلامي التأريخي المتحرك المصنع بطريقة الرسم الثلاثي الأبعاد باستخدام برنامج (3DMAX) والذي أنتجته شعبة الانترنت، بكوادرها العراقية المؤمنة، والذي يعتبر الأول من نوعه داخل العراق، بعد نتاجات عراقية خارج العراق من هذه التقنية".



يذكر أن للعتبة العباسية المقدسة مشاركات ثقافية متعددة في معارض ومهرجانات داخل وخارج العراق حيث يشهد جناحها إقبالاً متزايداً من الجمهور، وزيادة في عدد الإصدارات في كل معرض عن سابقه، وهذه هي المشاركة الأولى في معرض بغداد الدولي وبهذه النتاجات، علماً أن مشاركة العتبة العباسية المقدسة ممثلة بمؤساستها المختلفة، إنما تأتي لبيان الحركة العمرانية والنهضة العلمية لهذه البقعة المقدسة، حيث أسست إدارة العتبة المقدسة - بعد عودة الشرعية لها - بنية تحتية وهيكلية فنية وإدارية وثقافية لم تكن موجودة قبل التاسع من نيسان 2003م، لتحقيق الاكتفاء الذاتي في تطويرها ودوام عملها وخدمة زائريها.

تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: