شبكة الكفيل العالمية
الى

تلبيةً لنداء المرجعية طلّابٌ جامعيّون يُشكّلون فوجَ الإمام الحسن(عليه السلام)..

جانب من التدريب
استجابةً لنداء المرجعية الدينية العُليا بالتأهّب والاستعداد لدرء أيّ مخاطر محدقة بالعراق وأهله واستثمار العطلة الصيفية، ضمن هذا الغرض من خلال التدريب على السلاح والقتال شكّل أكثر من (320) طالباً جامعيّاً من محافظة القادسية بإشراف فرقة العباس(عليه السلام) القتالية ومركز الإمام الحسن(عليه السلام) الثقافيّ في الديوانية فوجاً توسّم باسم الإمام الحسن(عليه السلام)، ليكون أحد القوّات الاحتياطية والساندة للقوّات الأمنية والحشد الشعبيّ المقدّس في حال حصول أيّ طارئ لا سمح الله تعالى.
الشيخ ليث الساير المشرف على مركز الإمام الحسن(عليه السلام) الثقافيّ ومعتمد المرجعية الدينية العليا فيها بيّن لشبكة الكفيل: "بعد أن أعلنت فرقةُ العباس(عليه السلام) القتالية عن استعدادها ودعمها لكلّ مَنْ يرغب بالتدريب العسكريّ والفنون القتالية المختلفة، وبعد أن تمّ افتتاح مركزٍ للتسجيل والتدريب في مدينة الديوانية وحالُها حالُ بقية المحافظات العراقية هبّ شبابُها المؤمن والمحبّ لتراب هذا الوطن والملبّي لنداء مرجعيته الدينية العُليا بعد أن أبعدته ظروف الدراسة عن مشاركة إخوته في جهادهم الى هذه المراكز ومنها مركزنا، حيث وصل عددُ المتدرّبين الى أكثر من (320) متدرّباً".
وأضاف: "شُكّلت من هؤلاء المتدرّبين قوّةٌ احتياطية تتألّف من أربع سرايا هي:
1- سرية الإمام المجتبى(عليه السلام).
2- سرية كريم أهل البيت(عليه السلام).
3- سرية السبط الأوّل.
4- سرية الإمام الثاني.
وقد تمّ إعدادُ برنامجِ تدريبٍ متطوّر بإشراف أناسٍ ذوي خبرة ويستمر لـ(21) يوماً ويتضمّن التدريب على سلاحَيْ الكلاشنكوف والـ(BKC) وبعض الأسلحة الساندة مثل القاذفة (RG7) والقنّاص والأحادية تفكيكاً وتجميعاً وإصابة الهدف، إضافةً الى الفنون القتالية وقتال الشوارع والقتال الأعزل وقتال الأرض الزراعية واللياقة البدنية والإسعافات الأوّلية ومحاضرات دينية ".
وأوضح الساير: "إنّ قائد شرطة الديوانية اللواء عبد الجليل الأسدي كانت له زيارةٌ لمقرّ مركز التدريب وأشاد بالروح المعنوية العالية التي يتمتّع بها المتدرّبون التي هي عاملُ نجاحٍ يدعم عاملَ التدريب في أيّ معركة".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: