شبكة الكفيل العالمية
الى

مساء عرفة كنهاره في كربلاء..

مابين الحرمين الشريفين
مازالت مدينة كربلاء المقدّسة حتى هذه اللحظة تكتظّ بالزائرين من شتى البقاع والأصقاع، فيوم عرفة المبارك بما يحمل من روحانية وإجلال نابع ومستقى من نصوص الروايات الشريفة المؤكّدة لإحياء يوم وليلة عرفة بالصلاة والدعاء وزيارة الحسين وأخيه أبي الفضل العباس(عليهما السلام) لتعلن الولاء والوفاء لمذهب أهل البيت(عليهم السلام) والبراءة من أعدائهم السابقين واللاحقين حتى يوم الدين.
فكان مساء هذا اليوم المبارك كنهاره، فبعد أن أدّى المؤمنون الزيارة وتلاوة دعاء يوم عرفة للإمام الحسين(عليه السلام) اصطفّوا في جوّ إيمانيّ خاشعين لله من أجل أداء صلاة الجماعة التي احتضنها ضريحا الإمام الحسين وأخيه أبي الفضل العباس(عليهما السلام) وما بينهما، وترانيم الدعاء امتزجت بالدموع التي انهالت عند ضريح مرقد الإمام الحسين(عليه السلام) مستغيثةً به لنصرة العراقيّين على المجاميع الإرهابية التكفيرية التي تريد استهداف البلد ومقدّساته.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: