شبكة الكفيل العالمية
الى

إسدال الستار على فعاليات المؤتمر السنويّ الدوليّ الثاني لحفظ التراث المخطوط وإحيائه..

احتضنت قاعةُ الإمام الحسن(عليه السلام) للمؤتمرات والندوات في العتبة العباسية المقدّسة بعد ظهر اليوم الاثنين (21ذي الحجّة 1436هـ) الموافق لـ(5تشرين الأوّل 2015م) احتفاليةَ إسدالِ الستار على فعاليات المؤتمر السنويّ الدوليّ الثاني لحفظ التراث المخطوط وإحيائه، الذي أقامته مكتبةُ ودار مخطوطات العتبة العباسية المقدّسة والذي استمرّ ليومين وانعقد تحت شعار: (احتفظوا بكتبكم فإنّكم سوف تحتاجون إليها).
واستُهِلّت فعاليات الختام بتلاوة آياتٍ من الذكر الحكيم وكلمة لمسؤول شعبة مكتبة ودار مخطوطات العتبة العباسية المقدّسة السيد نورالدين الموسوي التي شكر من خلالها كلّ من ساهم وشارك في إنجاح فعاليات هذا المؤتمر، مستعرضاً في كلمته الهيكلية الإدارية للمكتبة والأعمال المناطة بها من خلال وحداتها أو المراكز التابعة والعاملة فيها، وما حقّقته المكتبةُ وكوادرها منذ تأسيسها عام (2007) سواءً على مستوى التأليف أو التحقيق أو الفهرسة أو الكتب الإلكترونية، وكيف استطاعت المكتبة تأهيل عددٍ من المشاريع والبرامج البحثية والتحقيقية الجريئة والطموحة الناجحة، وقد استطاعت أن تثبت جدراتها رغم كلّ الظروف، مشيراً الى: "أنّنا استطعنا -بحمد الله تعالى- يحدونا أملٌ في ذلك ورجاء كبير بأن نصل الى الأهداف المرسومة التي وضعناها نصب أعيننا منذ ساعة تبنّي هذا المشروع".
بعدها ألقى الدكتورُ علي فرج العامري من إيطاليا البيانَ الختاميّ وتوصيات المؤتمر نيابةً عن المؤتمرين وكانت كما يلي:
1- العمل على تأسيس موقعٍ إلكترونيّ خاص بمصوّرات المخطوطات والوثائق الإسلامية يُعمل على جمعها من جميع أنحاء العالم وإتاحتها للباحثين والمحقّقين وفق أسس تعاملٍ دولية.
2- العمل على إقامة دورات مهنية متخصّصة في التحقيق والترميم والفهرسة بالتعاون مع المؤسّسات والمراكز المتخصّصة في هذ المجال ضمن بروتوكولات عملٍ فعالة.
3- مفاتحة وزارة التعليم العالي والبحث العلمي للاعتماد على مواد التحقيق والترميم والفهرسة ضمن المناهج المقرّرة للدراسات الأوّلية والعُليا في الجامعات وكلٌّ بحسب التخصّص المناسب لها.
4- العمل على تأسيس معهد أكاديميّ متخصّص بالتراث المخطوط يمنح شهادات رسمية في هذا المجال وبالتعاون مع المعاهد الدولية المناظرة.
5- مدّ جسور التعاون الثقافيّ بين المؤسّسات الدولية المختصّة في مجال التراث المخطوط خدمةً للباحثين والمهتمّين من أهل الاختصاص.
6- السعي الى إصدار مجلّة تراثية تعنى بالتراث المخطوط وتكون ذات طابعٍ دوليّ.
7- تفعيل مشروع النشر المشترك بين مكتبة ودار مخطوطات العتبة العباسيّة المقدّسة والمراكز الدولية المهتمّة بالتراث.
8- السعي الى عمل موقعٍ إلكتروني على الشبكة العنكبوتية يهتمّ بشؤون العالمين بالتراث تحقيقاً وفهرسةً وترميماً كأسمائهم ودولهم وسيرهم الذاتية وأعمالهم الشخصية وكل ما يخصّ النشاط التراثي لهم.
9- سعياً لترصين البحث العلميّ في مجالات الفهرسة والترميم والتحقيق تحقيقاً للتوصيات الواردة في أعلاه يكون انعقاد المؤتمر دورياً كلّ سنتين.
وانتهت الاحتفالية بتكريم رئيس قسم الشؤون الفكرية والثقافية ممثّلاً عن العتبة العباسية المقدّسة من قبل محافظة أربيل وجامعة صلاح الدين فيها، كذلك تمّ تكريم الباحثين والمؤتمرين والقنوات الإعلامية من قبل اللجنة التحضيرية للمؤتمر.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: