الى

العتبة العباسية المقدسة تشارك بإصداراتها في معرض ذي قار الدولي الأول للكتاب

جانب من جناح العتبة
جانب من جناح العتبة
شاركت العتبة العباسية المقدسة من خلال قسم الشؤون الفكرية والثقافية بمعرض ذي قار الدولي الأول للكتاب والذي أقيم تحت شعار (ذي قار مهد العلم والحضارة)، وبرعاية نائب محافظ ذي قار الأستاذ (حيدر عبد الواحد بنيان) وبالتعاون مع غرفة تجارة الناصرية واتحاد رجال الأعمال وبلدية ذي قار.

وكان للعتبة العباسية المقدسة حضور واسع في هذا المعرض وإقبال كبير من قبل الزائرين والذين أشادوا بالجهود المبذولة لنشر فكر أهل البيت عليهم السلام على وتعاليم الدين الإسلامي، ويأتي هذا من خلال كم الإصدارات للقسم والتي تمتاز بتنوع العناوين وفي مختلف المجالات والتخصصات, كما شهد المعرض مشاركة العتبة العلوية المقدسة ودور النشر العراقية والعربية، حيث اشتركت أكثر من 40 دارٍ للكتب والنشر، منها دار أحياء التراث العربي ودار القلم ودار الأرقم بن أبي الأرقم بالإضافة لمشاركة مؤسسة المدى الثقافية، حيث تنوعت الكتب المشاركة ما بين العلمية والسياسية والدينية والاجتماعية والاقتصادية والفنية.

وقد تحدث لجريدة صدى الروضتين الصادرة عن القسم المذكور نائب المحافظ قائلاً" لقد اشترك في المعرض 1400 عنوان لدور النشر العربية و1400 عنوان تقريبا للدور العراقية، وهي خطوة أولى من اجل التأسيس لمعرض دولي شامل سنعمل على تنفيذه في العام القابل" مشيراً في الوقت عينه الى الدور الذي تلعبه عتباتنا المقدسة في المجالين الفكري والثقافي قائلاً: "لا يخفى على القاصي والداني الدور الذي تلعبه العتبات المقدسة في العراق عموما والعتبة العباسية المقدسة خصوصاً من أجل النهوض بالجانب الفكري، وما نشهده اليوم من مشاركة فاعلة للعتبتين العلوية والعباسية المقدستين في هذا المعرض ومنافستهما لدور الكتب العربية لهو خير دليل على ما نقول".









يذكر أن للعتبة العباسية المقدسة مشاركات متعددة في معارض ومهرجانات داخل وخارج العراق حيث يشهد جناحها إقبالاً متزايداً من الجمهور، وزيادة في عدد الإصدارات في كل معرض عن سابقه، وأن مشاركة عتبات العراق المقدسة بمؤسساتها الفكرية والثقافية، تأتي لبيان الحركة العمرانية والنهضة العلمية لهذه الأماكن المقدسة والتي أسست بنية تحتية وهيكلية فنية وإدارية وثقافية لم تكن موجودة قبل التاسع من نيسان 2003م.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: