شبكة الكفيل العالمية
الى

طلبة وتدريسيّو مدرسة الساقي يحيون شهادة الإمام الحسن العسكري(عليه السلام)..

جانب من الموكب
أحيى طلبة وأساتذة مدرسة الساقي الابتدائية التابعة لمجموعة أبي الفضل العباس(عليه السلام) التعليمية‏ ذكرى شهادة الإمام أبي محمد العسكري(عليه أفضل الصلاة والسلام) وذلك من خلال مشاركتهم بموكبٍ عزائيّ ضمّ أكثر من (350) طالباً للمرحلتين الأولى والثانية الابتدائيتين، وقد ردّد المشاركون في الموكب كلمات الولاء والمحبّة لإمامهم مستلهمين من سيرته العطرة كلّ المعاني النبيلة والسامية التي عليهم انتهاجها والسير على خطاها.

مديرُ مدرسة الساقي الابتدائية الأستاذ علي جاسم بيّن لشبكة الكفيل: "جاءت مشاركتنا اليوم في هذا الموكب لتقديم العزاء للإمام الحجّة المنتظر(عجّل الله تعالى فرجه الشريف) في ذكرى استشهاد والده الإمام الحسن العسكري(عليه السلام)، حيث كان الهدف من مشاركة هؤلاء الطلبة في هذا الموكب هو من أجل تنمية وترسيخ الروح الدينية والعقائدية في قلوبهم ونفوسهم تطبيقاً للقول الشهير: (التعلّم في الصغر كالنقش على الحجر) لأنّ براعم اليوم هم رجال المستقبل للبلد، لذلك لابُدّ من تنشئتهم على حبّ النبي محمد(صلى الله عليه وآله) وأهل بيته الأطهار، ليجعلوا منهم نبراساً ينير دربهم ومسيرة حياتهم".

مضيفاً: "شارك في هذا الموكب طلبة المرحلة الأولى والثانية فقط حيث بلغ عددهم (350) طالباً بالإضافة الى الكادر التدريسي لهم، ونحن بهذه الذكرى الأليمة ومن هذا المكان المقدّس ندعو الباري عزّوجلّ أن يحفظ بلدنا الغالي وأبطالنا في الجيش العراقي والحشد الشعبيّ الذين يرابطون في الجبهات ويبذلون أرواحهم ودماءهم في سبيل حفظ تراب هذا الوطن الغالي ومقدّساته وشعبه".

يُذكر أنّ ‏مجموعة أبي الفضل العباس(عليه السلام) التعليمية‏ بجميع مؤسّساتها تقوم بإحياء ذكرى وفيات وولادات أئمّة أهل البيت(عليهم السلام) وفقاً لمنهاجٍ تعدّه مسبقاً وذلك من أجل ترسيخ محبّتهم في قلوبهم وتجذريها في نفوسهم وعكسها على سلوكهم المدرسيّ والبيتيّ.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: