شبكة الكفيل العالمية
الى

العتبةُ العبّاسيةُ المقدّسة تكرّم عوائل القرّاء الإيرانيّين الذين راحوا ضحيّة حادث منى..

جانب من التكريم
على هامش حضورها في فعاليات المسابقة الوطنية للقرآن الكريم بدورتها (38) المقامة في مدينة كرمانشاه في إيران، كرّمت العتبةُ العباسيّة المقدّسة عوائلَ القرّاء الإيرانيّين الذين راحوا ضحيّة حادث تدافع الحجّاج في منى أثناء موسم الحجّ الماضي.

حيث أفردت اللجنةُ المشرفة على هذه المسابقة جزءً من برنامجها من أجل فعالية التكريم الذي شمل كلّاً من (حسن دانش، ومحسن حاجي حسني کارکر، وأمين باوي، ومحمد سعيد سعيدي زاده، وفؤاد مشعلي).

مديرُ معهد القرآن الكريم في العتبة العبّاسية المقدّسة الشيخ جواد النصراوي بيّن من جانبه: "التكريمُ جاء عرفاناً من العتبة العباسيّة المقدّسة لما قدّمته هذه الثلّة من خدماتٍ قرآنية خلال مسيرتهم الحافلة بهذه الخدمة هذا من جانب، ومن جانبٍ آخر هو لخلق حالة من التواصل القرآني بين معهد القرآن الكريم والطاقات والكفاءات القرآنية الدولية، لكونهم من القرّاء الدوليّين وتشهد لهم العديد من المحافل القرآنية المحلّية والدوليّة، بالإضافة الى التكريم كانت هناك تلاوةٌ عطرة من آيات الذكر الحكيم شنّف بها مسامع الحاضرين القارئ السيد حسنين الحلو مدير مركز إعداد القرّاء والحفّاظ وأُهدي ثوابُها لأرواحهم الطاهرة".

عوائل وذوو القرّاء ثمّنوا هذه المبادرة الطيّبة التي أقدمت عليها العتبةُ العباسيّة المقدّسة مبدين شكرهم وامتنانهم للعتبة والقائمين عليها ومعتبرين في الوقت نفسه أنّه تكريمٌ من حامل لواء الحسين أبي الفضل العباس(عليهما السلام).
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: