الى

العتبة العسكريّة المقدّسة حاضرةٌ بمعرض كربلاء الدوليّ للكتاب وسماحة الشيخ الكربلائي يصف جناحها بالرائع..

جناح العتبة العسكرية المقدسة
من أجل إظهار المكانة المقدّسة للعتبة العسكريّة في المحافل العراقيّة والدوليّة حالها حال بقيّة العتبات المقدّسة والمزارات الشريفة شاركت العتبة العسكريّة المقدّسة بجناحٍ في معرض كربلاء الدولي الثاني عشر للكتاب المقام حالياً في ساحة ما بين الحرمين الشريفين والذي ينضوي ضمن فقرات مهرجان ربيع الشهادة الثقافي العالمي الذي تقيمه العتبتان المقدّستان الحسينيّة والعبّاسية تحت شعار: (الإمام الحسين(عليه السلام) مشكاة الحرّية ونبراس الشهادة).

مسؤول جناح العتبة العسكريّة المقدّسة الأستاذ محمد لطيف بيّن لشبكة الكفيل طبيعة هذه المشاركة قائلاً: "في الحقيقة وجدنا المعرض من ناحية التنظيم والإقبال جيّداً جدّاً وأنا أشكر العتبتين المقدّستين الحسينية والعبّاسية على جهودها الكبيرة في رعاية وإقامة هذا المعرض المتميّز، لذلك نحن نشارك كلّ عام في معرض كربلاء الدولي للكتاب لما يمثّله من تواصل كبير ومهمّ بين العتبات المقدّسة، حيث تأتي هذه المشاركة لكون أنّ هذه البقعة الطاهرة تحتلّ مكاناً -حالها حال باقي الأماكن المقدّسة- في قلوب وعقول المحبّين والموالين، حيث ارتأت العتبة المقدّسة أن تشارك في هذه الدورة بجناحٍ يضمّ نماذج ومقتنيات الاعتداء الآثم الذي تعرّض له مرقد الإمامين العسكريّين(عليهما السلام)، فقد قمنا بجلب نماذج من كلّ جزءٍ تعرّض للاعتداء سواءً من الأبواب أو القبّة الشريفة أو الشبّاك المقدّس وغيرها، وكلّها عليها آثار الاعتداء الغاشم".

وأضاف: "إنّ الهدف من مشاركتنا في هذا المعرض هو نقل صورة حيّة لمحبّي وموالي أهل البيت(عليهم السلام) ولمسلمي العالم أجمع عن هذا الاعتداء الجبان، وإظهار مظلومية الإمامين العسكريّين(عليهما السلام)، لذلك أناشد من هذا المكان الشريف في منطقة ما بين الحرمين الشريفين الكتّاب والصحفيّين أن يسلّطوا الضوء بشكلٍ أكبر على مظلومية العتبة العسكريّة المقدّسة".

سماحة الشيخ عبد المهدي الكربلائي خلال زيارته للجناح بيّن من جانبه: "جناح العتبة العسكريّة في هذه الدورة للمعرض رائع جدّاً وقد أدخل الفرح على قلبي وأنا مسرور لرؤية جناح العتبة المقدّسة بهذه الإطلالة الجميلة في هذه الدورة من المعرض".

هذا وقد شهد الجناح إقبالاً واسعاً وكبيراً من مرتادي المعرض الذين أبدوا سعادتهم بهذه الإطلالة الموفّقة داعين في الوقت نفسه القائمين عليه الى تكثيف الحضور في مثل هذه الفعاليات الثقافية والفكريّة، لتكون المشاركة فرصة وحلقة من حلقات التواصل فيما بينهم وبين هذا المكان المقدّس.

يُذكر أنّ معرض كربلاء الدوليّ للكتاب هو أحد فعاليات مهرجان ربيع الشهادة الثقافي العالمي الذي تُقيمه وتموّله بشكل كامل الأمانتان العامّتان للعتبتين ‏المقدّستين الحسينية والعبّاسية منذ تأسيسه قبل أحد عشر عاماً إحياءً لذكرى مولد سبط الرّسول الأعظم(صلى الله عليه وآله) الإمام أبي عبد الله الحسين وأخيه أبي الفضل العبّاس(عليهما السلام) وتستمرّ فعالياته التي احتضنتها مسقوفات ما بين الحرمين الشريفين لغاية (14آيار 2016م) وكان عددُ الدول المشاركة فيه (13) دولة ووصل عددُ دور النشر المشاركة فيه الى أكثر من (180) دار نشرٍ بعناوين مختلفة الاختصاصات والتوجّهات، منها الأكاديمية والثقافية والعلمية وثقافة الطفل والمرأة وغيرها، ليكون معرضاً شاملاً متكاملاً من حيث العنوان والتخصّص.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: