شبكة الكفيل العالمية
الى

بالصّور: معرض كربلاء الدوليّ للكتاب متواصلٌ بعطائه الفكريّ..

ما زال معرضُ كربلاء الدوليّ للكتاب بنسخته الثانية عشرة المنعقدة حالياً في ساحة ما بين الحرمين الشريفين تحت شعار: (أ، ب، ت، كلّنا نقرأ) متواصلاً بعطائه الفكريّ والثقافيّ لكلّ مرتاديه وملبّياً طموحاتهم ورغباتهم وذلك بفعل التنوّع في المعروض الذي يلبّي احتياجات قاصدي هذا المعرض الذي شهدت دورته هذه تقدّماً ملحوظاً من ناحية التنظيم أو عدد دور النشر ونوعيتها فضلاً عن دسامة المعروض.

المعرض شاركت فيه (13) دولةً عربية وأجنبية، هي كلٌّ من: (لبنان، مصر، الأردن، الإمارات، سوريا، المغرب، الكويت، السعودية، إيران، بريطانيا، إسبانيا، كندا، إيطاليا) وتوزّعت على أكثر من (236) دارَ نشرٍ ووكالةً بعناوين مختلفة الاختصاصات والتوجّهات، فلم تقتصر على الكتاب الدينيّ فقط بل شملت مجالاتٍ أُخَر، منها الأكاديمية والثقافية والعلمية وثقافة الطفل والمرأة وغيرها، ليكون معرضاً شاملاً متكاملاً من حيث العنوان والتخصّص.

يُذكر أنّ معرض كربلاء الدوليّ للكتاب هو أحد فعاليات مهرجان ربيع الشهادة الثقافي العالمي الذي تُقيمه وتموّله بشكلٍ كاملٍ الأمانتان العامّتان للعتبتين ‏المقدّستين الحسينية والعبّاسية منذ تأسيسه قبل أحد عشر عاماً إحياءً لذكرى مولد سبط الرّسول الأعظم(صلى الله عليه وآله) الإمام أبي عبد الله الحسين وأخيه أبي الفضل العبّاس(عليهما السلام) وتستمرّ فعالياته التي احتضنتها مسقوفات ما بين الحرمين الشريفين لغاية (14آيار 2016م).
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: