الى

اختتام المسابقة القرآنية الفرقية الوطنية الثانية وفريق بغداد (الرصافة) يُتوّج بَطَلاً لها..

اختُتِمَت مساء أمس الاثنين (14شهر رمضان 1437هـ) الموافق لـ(20حزيران 2016م) في رحاب الصحن الطاهر لمرقد أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) المسابقة القرآنية الفرقية الوطنية الثانية التي يُقيمها معهدُ القرآن الكريم التابع للعتبة العبّاسية المقدّسة بتتويج فريق بغداد/ الرصافة بالمركز الأوّل على حساب فريق المثنّى بواقع (76,5) نقطة مقابل (73) نقطة، حيث مثّل فريق بغداد كلٌّ من: (القارئ أحمد فلحي، والحافظ حسين حمد شلال، وعن التفسير السيد نزار عدنان)، فيما مثّل فريق المثنى كلٌّ من: (القارئ فلاح زليف، والحافظ محمود هاشم، وحميد العسكري عن التفسير).

في حين شهد التنافس على المركزين الثالث والرابع فوز فريق نينوى على فريق بابل بواقع (74,5) نقطة مقابل (66,5) نقطة، حيث مثّل فريق نينوى كلٌّ من: (القارئ صلاح حبيب، والحافظ مصطفى خير الدين، ومحمد عبدالله الأعرجي عن التفسير)، أمّا فريق بابل فقد مثّله كلٌّ من: (القارئ حسن الذبحاوي، والحافظ رسول مهدي، وعن التفسير فاضل حسن).

حيث شهد ختامُ المسابقة تكريم فريق بغداد الحاصل على المركز الأوّل بالميدالية الذهبيّة مع الاحتفاظ براية أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) لمدّة عامٍ كامل، بالإضافة الى رحلة ذهاب لأداء مناسك العمرة، كما كُرّم فريق المثنى الحائز على المركز الثاني بالميدالية الذهبيّة أيضاً، فيما كُرّم فريق نينوى الحاصل على المركز الثالث بالميدالية الفضّية.

هذا وشهد حفلُ الختام تكريم عددٍ من السادة المسؤولين في العتبة العبّاسية المقدّسة والمنتسبين من كلّ الأقسام الذين بذلوا جهوداً كبيرةً وساهموا في إنجاح هذه المسابقة المباركة.

الجدير بالذّكر أنّ المسابقة القرآنية انطلقت في اليوم الأوّل من شهر رمضان المبارك واستمرّت حتى الخامس عشر منه، حيث تمّ نقل وقائعها على قناة الفرات الفضائية، وتأتي هذه المسابقة ضمن النشاطات القرآنية الخاصّة بمعهد القرآن الكريم خلال الشهر المبارك التي تُقام بمشاركة العديد من الفرق من مختلف المحافظات العراقية، حيث جمعت هذه المسابقة بين أحكام التلاوة والحفظ والتفسير.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: