شبكة الكفيل العالمية
الى

مركزُ علوم القرآن وتفسيره وطبعه يُصدر كتاباً ذا نكهةٍ تحقيقيةٍ حول أبي الفضل العبّاس(عليه السلام)..

صدر حديثاً عن مركز علوم القرآن وتفسيره وطبعه في العتبة العبّاسية المقدّسة كتابٌ توسّم بعنوان: (العبّاس بن علي -عليهما السلام-.. ملحمة الطف) للباحث الإسلامي السيد محمد علي الحلو، واحتوى المؤلَّف بين دفّتيه على فصول عديدة كانت بمثابة دراسة تحقيقيّة حول شخصية أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) تناول المؤلِّف فيها جوانب عديدة من سيرته الخالدة بطرحٍ حداثويّ بعيدٍ عن أسلوب السرد وتكرار الروايات وما هو متداول، بل اتّسم بالموضوعيّة التحقيقيّة الرصينة البعيدة عن التعقيد.
الشيخ ضياء الدين الزبيدي مديرُ مركز علوم القرآن وتفسيره وطبعه بيّن لشبكة الكفيل: "الكتاب هو ضمن سلسلة النشاطات التي يضطلع بها المركز، وقد ركّز مؤلِّف الكتاب على شخصيّة أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) التي تميّزت من بين أعظم نجوم واقعة كربلاء وأبطالها امتيازاً لا نظير له، فقد كان وزيراً لأخيه الحسين(عليه السلام) كما كان أمير المؤمنين(عليه السلام) وزيراً لرسول الله(صلى الله عليه وآله).
مضيفاً: "إنّ المتأمّل لواقعة عاشوراء يجد أنّ الإمام الحسين(عليه السلام) كان يتعامل معه تعاملاً استثنائياً، بخلاف تعامله مع كلّ أصحابه وأنصاره، وهذا ممّا يدلّ على سموّ مقامه وعظيم قدره وجلالة منزلته، وأنّه قد بلغ قمّة التسليم لإمام زمانه الحسين(عليه السلام) ومن أجل هذا كلّه أراد المؤلّف أن يطرح هذه الشخصيّة بهذا الأسلوب الذي يتلاءم مع قيمتها ومكانتها".
وبيّن الزبيدي: "الكتاب تناول في فصوله أموراً عديدة حول شخص أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) من ناحية ولادته وسيرته وجهاده وغير ذلك من ناحية تحقيقيّة معمّقة".
وأوضح: "أنّه من خلال تجربة الكثير من الناس وجدوا أنّ التعرّض الى أيّ يمينٍ كاذب أو عهدٍ لا يُلتزم به أو نذرٍ لا يوفى لأبي الفضل العبّاس(عليه السلام) يلحقه الكثير من اللعنة وغضب الله تعالى وتظهر آثاره الوضعية بسرعة وذلك لما لأبي الفضل العبّاس(عليه السلام) من جاهٍ وشأنٍ عند الله تعالى وهذا أيضاً من المواضيع التي تناولها الكتاب".
واختتم: "ممّا يزيدنا سعادةً أن يتبنّى مركزُ علوم القرآن وتفسيره وطبعه في العتبة العبّاسية المقدّسة طبع هذا الكتاب القيّم (العباس بن علي -عليهما السلام-.. ملحمة الطف) لسماحة السيد محمد علي الحلو(دام تسديده) لما يتضمّن من فوائد مهمّة للمؤمنين والمؤمنات، سائلين المولى عزّوجلّ دوام التوفيق لسماحته في خدمة محمد وآله الطاهرين إنّه سميعٌ مجيب الدعاء".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: