الى

مقامُ الإمام المهديّ(عجّل الله فرجه الشريف) أحد المحطّات القرآنيّة الرمضانيّة..

جانب من الختمة
ضمن منهاجه الخاصّ بإحياء أيّام وليالي شهر القرآن الكريم شهر رمضان المبارك، فهناك ثمّة علاقة وطيدة روحية ورباط متين بين القرآن الكريم وشهر الصيام، تلك العلاقة التي يشعر بها كلّ مسلمٍ في قرارة نفسه مع دخول هذا الشهر الفضيل، ولأجل استثمار هذه العلاقة أقام معهدُ القرآن الكريم في العتبة العبّاسية المقدّسة ختمةً قرآنية مرتّلة في مقام الإمام المهديّ(عجّل الله فرجه) وهي واحدةٌ من بين ختمات قرآنيّة يُقيمها ويرعاها المعهد داخل وخارج محافظة كربلاء المقدّسة.

مديرُ المعهد الشيخ جواد النصراوي بيّن من جانبه: "الختمة هذه تُقام بالتعاون مع قسم الشؤون الدينيّة وقسم المقام وتستمرّ طيلة أيّام شهر رمضان المبارك في مقام الإمام المهديّ(عجّل الله فرجه الشريف) ويشارك فيها عددٌ من القرّاء المرتّلين المتقنين ممّن اجتازوا اختبار الترتيل الذي أقامه معهد القرآن الكريم لهم ويحضرها عددٌ من المؤمنين الوافدين إلى المكان من الرجال والنساء، يجتمعون حول معين القرآن الكريم يوميّاً بعد صلاتي الظهرين مباشرةً".

وأضاف: "كما تعلمون أنّ العتبة العبّاسية المقدّسة مهتمّة كثيراً بنشر الثقافة القرآنية، حيث أنّ من ضمن اهتماماتها هي الختمة القرآنية المرتّلة التي تُقام سنويّاً في شهر رمضان المبارك، ولكن في السنتين الماضيتين كان هناك فارقٌ عن السنوات السابقة بحيث كان هناك اهتمام كبير من قبل الأمانة العامّة للعتبة العبّاسية المقدّسة من ناحية ازدياد عدد الختمات وعمل الديكورات الخاصّة بها بالإضافة الى نقلها نقلاً مباشراً في بعض القنوات الفضائية".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: