شبكة الكفيل العالمية
الى

بوفدٍ رفيع المستوى: العتبةُ العبّاسيةُ المقدّسة تُشارك في فعاليات المؤتمر الأوّل للعتبات المقدّسة في العالم الإسلاميّ في مدينة مشهد..

جانب من فعاليات المؤتمر
شاركت العتبةُ العبّاسية المقدّسة متمثّلةً بوفدٍ رفيع المستوى ترأّسه أمينُها العام السيد محمد الأشيقر(دام توفيقة) في فعاليات النسخة الأولى من المؤتمر الأوّل للعتبات المقدّسة في العالم الإسلاميّ الذي أُقيم بالتزامن مع الذكرى العطرة لولادة ثامن الحجج الإمام الرضا(عليه السلام) في مدينة مشهد المقدّسة في جمهورية إيران وبرعاية العتبة الرضويّة المطهّرة.

وشارك في هذا المؤتمر اثنا عشر متولّياً شرعياً وأميناً عامّاً للعتبات المقدّسة في العراق وإيران وسوريا وديوان الوقف الشيعيّ في العراق.

رئيسُ ديوان الوقف الشيعيّ العراقيّ سماحة السيد علاء الموسوي(دام عزّه) كانت له كلمةٌ في هذا المؤتمر نقل فيها حديثاً لسماحة المرجع الدينيّ الأعلى سماحة آية الله العظمى السيد السيستانيّ(دام ظلّه الوارف) حول العتبات المقدّسة وأهمّيتها البالغة في حفظ الدين وتعميق تأثيره في المجتمعات المسلمة.

مديرُ العلاقات العامّة وشؤون الإعلام فی العتبة الرضويّة المقدّسة بيّن من جانبه: "يُشارك في هذا المؤتمر عددٌ من المتولّين الشرعيّين والأمناء العامّين للعتبات المقدّسة فی كلٍّ من إيران والعراق وسوريا؛ وذلك بدعوةٍ من سماحة السيّد متولّي العتبة الرضويّة المقدّسة؛ وسوف يتبادلون الآراء ووجهات النظر في مسائل العالم الإسلامي ووضعه الراهن، فضلاً عن توقيع مذكّرة تفاهم تهدف الى تطوير التعاون والعمل المشترك بين العتبات المقدّسة".

وأضاف: "استُهلّت فقرات المؤتمر بمراسيم استبدال راية حرم الإمام الرّضا(عليه السلام) وتضمّنت أعماله لقاءات ثنائيّة بين الأمناء العامّين للعتبات المقدّسة ومتولّي العتبة الرضويّة المقدّسة؛ ولقاءات بشخصيّات دينيّة في إيران ومشاركة الضيوف في احتفالات ذكرى ميلاد الإمام الرضا(عليه السلام)؛ بالإضافة الى توقيع بروتكول تفاهم للتعاون والعمل المشترك بين العتبات المقدّسة المشاركة في المؤتمر، وتتخلّل هذه الفعاليات فعاليات أخرى".

يُذكر أنّ هذا المؤتمر يُقام للمرّة الأولى بالتزامن مع الاحتفال بذکرى ميلاد الإمام الرضا(عليه السلام) في الحرم الرضويّ الطاهر؛ وشاركت فيه وفودٌ من العتبات المقدّسة العلوية والحسينيّة والكاظميّة والعسكريّة والعبّاسية ومسجد الكوفة ومقام السيدة رقيّة(عليها السلام) ورئاسة ديوان الوقف الشيعيّ وأمانة المزارات الشيعيّة في العراق وممثّل عن منظمة الحجّ والزيارة الإيرانية؛ والأمین العام لمجمع التقريب بين المذاهب الإسلامية فضلاً عن شخصيّات دينية، ويهدف الى تفعيل التعاون المشترك بين جميع العتبات والمزارات الشيعيّة في العالم لتحقيق ثقافةٍ تسهم في صناعة الإنسان وربطه بتعاليم أهل البيت(عليهم السلام).
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: