شبكة الكفيل العالمية
الى

العتبةُ العبّاسية المقدّسة تواصل زياراتها التفقّدية لعوائل الشهداء والجرحى الملبّين لفتوى الدّفاع المقدّس..

سماحة المتولي مع ذوي الشهداء
ضمن سلسلة الزيارات المتواصلة التي تقوم بها العتبة العبّاسية المقدّسة لعوائل الشهداء والجرحى تفقّد المتولّي الشرعي للعتبة المقدّسة سماحة السيد أحمد الصافي(دام عزّه) برفقة الأمين العام للعتبة السيد محمد الأشيقر(دام توفيقه) وعددٍ من مسؤوليها عصر يوم أمس الأربعاء (19ذي الحجّة 1437هـ) الموافق لـ(21أيلول 2016م) إحدى عوائل الشهداء في منطقة الهاشمية من نواحي قضاء الحمزة التابع لمحافظة بابل، وهي عائلة (أبي سالم) التي قدّمت خمسة شهداء قرابين للوطن، حيث نالوا شرف الشهادة أثناء تأديتهم الواجب المقدّس من أجل تطهير أرض العراق من براثن العصابات الإرهابيّة الداعشية مسطّرين أروع البطولات والتضحيات في الذود عن أرض المقدّسات.
والشهداء هم كلٌّ من: الشهيد السعيد لؤي طالب عبد الرضا، والشهيد السعيد ناظم طالب عبد الرضا، والشهيد السعيد حسن طالب عبد الرضا، والشهيد السعيد تحسين طالب عبد الرضا، والشهيد السعيد محمد طالب عبد الرضا، الذين استشهدوا في مختلف قواطع العمليات من جرف النصر ومصفى بيجي وقضاء الرطبة.
وبعد الاطّلاع على أحوال العائلة كانت هناك كلمة للسيد الصافي مع عائلة الشهداء أكّد فيها على ضرورة الثبات ورباطة الجأش، لأنّ أولادهم نالوا شرف الشهادة مضحّين بأرواحهم وأنفسهم في سبيل الحفاظ على أرض الوطن وشعبه ومقدّساته من دنس العصابات الإرهابيّة.
أهالي الشهداء الكرام بيّنوا أنّهم قدّموا أولادهم فداءً لتراب الوطن داعين الباري عزّوجلّ أن يتقبّل منهم هذا القربان ويحتسبهم شهداء عنده، لأنّهم وقفوا بوجه مجاميع ارتكبت أبشع الجرائم بحقّ أبناء الشعب العراقي من قتلٍ على الهوية وتنكيلٍ وتشريدٍ، مبدين تقديرهم وامتنانهم لهذه الزيارة الطيّبة.
الجدير بالذكر أنّ العتبة العبّاسية المقدّسة ومنذ انطلاق الفتوى المباركة للمرجعية الدينيّة العُليا قد بذلت جهوداً كبيرة في دعمها للقوّات المسلّحة في قتالها ضدّ العصابات المجرمة، وكذلك في الزيارات التفقّدية لعوائل الشهداء والجرحى بالإضافة الى جهودها الكبيرة في استقبال العوائل النازحة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: