شبكة الكفيل العالمية
الى

بالتعاون مع العتبة العبّاسية المقدّسة: هيأة الحشد الشعبيّ تُكرّم جرحى متطوّعي فتوى الدفاع المقدّس..

تيمّناً باليوم السابع من محرّم الحرام الذي يُحيي فيه المؤمنون سيرة وبطولات أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) أقيم صباح هذا اليوم الأحد (7محرّم الحرام 1438هـ) الموافق لـ(9تشرين الأوّل 2016م) على قاعة نصب الشهيد في العاصمة العراقية بغداد محفلاً لتكريم جرحى الحشد الشعبيّ.

وقد عُقد هذا المحفلُ الذي أقامته مديريّةُ الشهداء والمضحّين في هيأة الحشد الشعبيّ بالتعاون مع العتبة العبّاسية المقدّسة وبالتنسيق مع مؤسّسة تضامن، وكان تحت شعار: (يوم الجريح.. جرحانا فخرنا).

الشيخ صلاح الكربلائي رئيسُ قسم الشؤون الدينيّة ألقى كلمةً عن العتبة العبّاسية المقدّسة استشهد فيها بمواقف أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) في واقعة الطفّ الخالدة، ومن ثمّ تطرّق لكلمة المرجع الدينيّ الأعلى سماحة آية الله العظمى السيد علي الحسيني السيستانيّ(دام ظلّه الوارف) التي قالها بحقّ المقالتين: (وأمّا هؤلاء الأحبّة فليس لنا ما نفتخر به غيرهم، فجزاهم الله خير جزاء المحسنين).

مؤكّداً أنّه: "بالرغم من كلّ ما يُقدّم للإخوة المجاهدين فإنّنا نشعر بالتقصير، لذا يجب على أسرة كلّ شهيدٍ وكلّ جريحٍ أن تفخر بهذا العطاء في الدنيا، وإن شاء الله سيكون الفخر مضاعفاً في الآخرة بين يدي ربّ العزّة، لأنّهم امتدادٌ لمدرسة كربلاء والنهج العاشورائي".

مضيفاً: "إنّ القصص التي نسمعها من الجرحى وعوائل الشهداء يجب أن تُكتب بالذهب، لأنّ التاريخ يتشرّف بذكر بطولاتهم التي ضربوا فيها مثالاً للتضحية والفداء، وجسّدوا دروس النهج الإسلامي في الدفاع عن العراق وشعبه ومقدّساته".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: