شبكة الكفيل العالمية
الى

فرقةُ العبّاس(عليه السلام) القتاليّة تزفّ خمسةً من شهدائها الأبطال الذين استُشهِدوا في عمليّات (قادمون يا نينوى)..

الجثامين أثناء أداء صلاة الجنازة
شَيَّعت فرقةُ العبّاس(عليه السلام) القتاليّة جثامين خمسة من شهدائها الأبطال وهم كلٌّ من: الشهيد البطل عقيل عبد السادة المالكي والشهيد البطل يوسف طالب التميمي والشهيد البطل جاسم حسن الكعبي والشهيد البطل قاسم رحيم خليفة الأمين والشهيد البطل قاسم طاهر رحيم المنصوري.
الذين كانوا مرابطين في سوح الجهاد للدّفاع عن الوطن والمقدّسات، والذين سقطوا في إحدى المعارك التي خاضتها الفرقةُ مؤخّراً حيث كانت لها مواجهةٌ مباشِرة مع عصابات داعش الإرهابية ضمن قاطع عمليّات تحرير الموصل المحور الغربي (قادمون يا نينوى) ومعارك تحرير تلعفر، ليلتحقوا بركب الشهداء الذين ضحّوا بدمائهم الطاهرة دفاعاً عن تراب الوطن ومقدّساته واستجابةً للفتوى المباركة التي أطلقتها المرجعيّة الدينيّة العُليا ليرتقوا سجلّ المجد والخلود.
وقد أُجريت لهم مراسيم تشييعٍ مهيبة ابتدأت بالزيارة وصلاة الجنازة ابتداءً في الصحن الحسينيّ المطهّر بعدها حُملت جثامينهم الى الصحن العبّاسيّ الشريف مروراً بساحة ما بين الحرمين الشريفين وأصوات المشيّعين تصدح بـ"لبّيك يا حسين" و"هيهات منّا الذلّة" تتقدّمهم كوكبةٌ من حَمَلَة الرايات، حيث جرت قراءةُ زيارة أبي الفضل العبّاس(سلام الله عليه) إضافةً الى زيارة الإمام الرّضا(عليه السلام) وزيارة الإمام الحجّة صاحب العصر والزّمان(عجّل الله فرجه الشريف) نيابةً عن أرواح الشهداء الثلاثة خاصّة وأرواح الشهداء عامّة، ليتوجّه بهم المشيّعون بعد ذلك الى مثواهم الأخير في مقبرة وادي السلام.
تعليقات القراء
1 | علاء الاسدي | 28/11/2016 | United Kingdom
الله يرحمهم برحمته الواسعة ويتغمدهم بجناته مع النبي واله الاطهار الميامين والائمة المعصومين سلام الله عليهم ويصبر اهلهم وذويهم ورحم الله من قراء سورة الفاتحة
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: