شبكة الكفيل العالمية
الى

ضمن مشروع فتية الكفيل الوطني: جامعةُ الكوفة تحتضن ندوةً حواريّة حول ملامح المشروع العلويّ بين النظريّة والتطبيق..

مشروع فتية الكفيل الوطنيّ الذي تبنّته العتبةُ العبّاسية المقدّسة يضمّ بين طيّاته العديد من البرامج الهادفة الى الرقيّ بالمستوى العلميّ والثقافيّ تبعاً لرؤيةٍ هادفة تبنّاها المشروع، ومن تلكم البرامج إقامته للندوات الحواريّة التي كان آخرها الندوة التي احتضنتها جامعةُ الكوفة / كليّة الهندسة والتي ألقاها السيد حسين الحكيم أحد فضلاء الحوزة العلميّة في النجف الأشرف.

وبحسب ما بيّنه الأستاذ الدكتور علي حسين عتيوي عميد كليّة الهندسة في جامعة الكوفة لشبكة الكفيل: "المواضيع التي طرحها السيد حسين الحكيم كانت رائعة جدّاً وتربط بين نهج أهل البيت(عليهم السلام) وكيفيّة تطبيق هذا النهج على أتباع أهل البيت(عليهم السلام) وخصوصاً الطلبة، وكان للسيد دورٌ رائعٌ جدّاً حيث أسميناها ندوة حواريّة، فلا يعتمد على الطرح وإنّما قدّم ملخّصاً والطلبة هم الذين يطرحون مشاكلهم وهو الذي يجيب عنها، فشكراً للعتبة العبّاسية المقدسة على هذه المشاريع الهادفة والبنّاءة ونتمنّى استمرار مثل هذه الدورة لأنّنا نحتاجها كأساتذة وكذلك الطلبة".

أمّا السيد حسين الحكيم فقد أضاف: "وفّقنا الله تعالى للمشاركة بندوة نقاشيّة في كليّة الهندسة في جامعة الكوفة حول: (ملامح المشروع العلويّ بين النظريّة والتطبيق) ولاحظت شدّة تعطّش الطلبة بل وأساتذتهم أيضاً الى الدخول في حوارٍ صريح وجادّ عن قضايا الإسلام، وقد ركّزت على الملامح العامّة لمشروع الإمام علي(عليه السلام) في الإسلام بين نظريّته وتطبيقه، الذي لفت نظري الحيويّة العالية لدى الطلّاب والأسئلة الجريئة التي حفلت بها الندوة، فسألوا حتى عن الأمور التي قد تكون محرجة على المستوى الفكريّ العقائديّ أو على المستوى السلوكيّ، ووجدت مع هذا الحماس والشجاعة في الطرح عند الشباب تفّهماً عالياً للمفاهيم التي طُرحت في الندوة وتأثّراً كبيراً بالقيم الدينيّة للإمام أمير المؤمنين(عليه السلام) وأولاده الطاهرين الذين يمثّلون الامتداد الحقيقيّ للقرآن الكريم ولرسالة النبيّ(صلى الله عليه وآله وسلم)".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: