شبكة الكفيل العالمية
الى

المرحلةُ الأخيرة لمشروع مخازن السقّاء/3 توشك على نهايتها..

أعلن رئيسُ قسم المشاريع الهندسيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة المهندس ضياء مجيد الصائغ عن قرب الانتهاء من المرحلة الأخيرة من مشروع مخازن السقّاء/3 التي تتألّف من بنايةٍ لإدارة المجمّع وأخرى للاستعلامات والحراسة، وتبعاً للمواصفات الفنّية والهندسية المتّفق عليها مع الجهة المنفذة التي تشمل أحدث الأساليب والطرائق بما يتلاءم مع ما سيُستثمر من أجله هذا المشروع، وإنّ بناية الإدارة التي تُقام على مساحة تقدّر بـ(250) متراً مربّعاً تتكوّن من ثلاثة طوابق مؤلّفة من عدّة غرف وقاعات وُزّعت بناءً على احتياج إدارة المجمّع.

وأضاف: "المشروعُ يقع ضمن سلسلة مشاريع البُنى التحتيّة التي تعمل عليها العتبةُ المقدّسة لتوفير كلّ ما يخدم الزائرين أو يلبّي خدماتهم، رغم الأزمة الماليّة الخانقة التي يمرّ بها البلد وقلّة التخصيصات التي وقفت عائقاً لإضافة مراحل أخرى لهذا المشروع أو إنشاء مشاريع أخرى".

وبيّن الصائغ: "المشروع يُقام على مساحةٍ مقدارها (25,000 مترٍ مربّع) ويقع في منطقة الإبراهيميّة جنوب كربلاء المقدّسة، استُثمِرَ منها نحو (17,500) مترٍ مربّع قُسمت الى مرحلتين، المرحلة الأولى إنشاء قاعتي خزنٍ تبلغ مساحة القاعة الواحدة (3,250م2) وبنايةٍ خاصّة بالاستعلامات مع طرقها ومنظوماتها ومُلحَقٍ بها مجاميع صحّية، أمّا المرحلةُ الثانية فستشمل إنشاء مجمّعٍ إداريٍّ متكامل وقد أوشك على النهاية".

وأوضح: "استُخدِمَ في البناء نظامُ الستيل ستركشر (Steel Structure)، وكلّ قاعةٍ مخزنيّة يبلغ ارتفاعُها (9أمتار) بمنظومات إضاءةٍ وتكييفٍ وكهرباء واتّصالات ونظام تهوية متطوّر جداً، إضافة الى أرضيّةٍ خاصّة بالمخزن ستكون من الأرضيات الجميلة والمستعملة في المخازن العالميّة وهي من مادة (الإيبوكسي) القويّة التي تتحمّل مرور العجلات والمركبات بشكلٍ انسيابيّ، وسيُزوّد بطرقٍ يتمّ رصفُها بموادّ كونكريتية ذات مواصفات معيّنة تتلاءم ونوعية العجلات والحمولات الداخلة لهذا المجمّع، وقد تمّ التأكّد من مطابقة المواد الداخلة في الإنشاء من خلال الفحوصات المختبرية وجهاز التقييس والسيطرة النوعية".

يُذكر أنّ المشروع هو واحدٌ من بين عدّة من المشاريع ذات نفس الغرض ويأتي ضمن سلسلة مشاريع البُنى التحتيّة التي تعمل عليها العتبة المقدّسة لتوفير كلّ ما يخدم الزائرين أو يوفّر خدماتهم ليُضاف الى سلسلة مشاريعها التخصّصية، التي تصبّ ضمن مسعى العتبة المقدّسة الجادّ من أجل النهوض بالتنمية الاستراتيجيّة الشاملة في مجالاتها وجوانبها المتعدّدة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: