شبكة الكفيل العالمية
الى

هكذا خَطَّتْ أناملُ منتسبي مجموعة مشاتل الكفيل شعار مهرجان ربيع الشهادة الثقافيّ..

مجموعةُ مشاتل الكفيل التابعة لقسم الشؤون الخَدَميّة في العتبة العبّاسية المقدّسة كان لها دورٌ مميّز وبارز في مهرجان ربيع الشهادة الثقافيّ العالميّ الثالث عشر، فقد تكفّلت بأمورٍ عديدة من خلال دعمها وإسنادها للتحضيرات اللّوجستيّة للمهرجان، ومن أبرز ما قامت به هو خطّ شعار مهرجان ربيع الشهادة (الإمام الحسين-عليه السلام- غيثٌ منهمر وفيضٌ مستمرّ) على سجّادةٍ زهريّة زيّنت منصّة الاحتفال في العتبة العبّاسية المقدّسة.
المشرف على هذا العمل الأستاذ أحمد عطيوي بيّن من جانبه بالقول: "السجّادة الزهريّة هذه بلغت مساحتُها 16متراً مربّعاً، كانت مقدّمةً للمنصة وخُطّ عليها الشعار بالزهور والورود الصفراء التي لها القابليّة على تحمّل الظروف المحيطة بها".
وأضاف: "بلغ عددُ الورود (5,000) وردة وهي من ورود القطف وأُحيطت بشتلات خضراء من نوع سباركس بلغ عددُها (3,500) شتلة، وأُطّرت هذه السجّادة الزهريّة بـ(2,500) زهرة من نوع عرف الديك، إضافةً الى مجموعةٍ من الزهور والأوراد الأخرى والشجيرات التي وُضعت بطريقةٍ فنيّة جعلتها مع بقيّة أجزاء المنصّة لوحةً فنّية غاية في الروعة والجمال، جمعت بين التناظر في الشكل والتناغم باللّون، ممّا أسهَمَ بإدخال عامل السرور والبهجة لدى الناظر سواءً من الزائرين أو مرتادي المعرض فضلاً عن المدعوّين والمشاركين في فقرات المهرجان".
هذا وقد طال وقوفُ أغلب زائري الحرم المطهّر أمام هذه الأعمال التي صُنعت بأنامل خَدَمَة أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) ليمتّعوا أنظارهم بها ويستنشقوا عطرها الفوّاح.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: