شبكة الكفيل العالمية
الى

كوادرُ وحدة المرايا تُواصل أعمالها الخاصّة بصيانة وتجديد مرايا حرم أبي الفضل العبّاس(عليه السلام)..

تُواصل الكوادرُ العاملة في وحدة المرايا التابعة لقسم الصيانة الهندسيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة إنجاز مراحل ترميم وصيانة مرايا حرم المولى أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) واستبدال التالف منها، حيث أُنجز لحدّ الآن المنور وأقواس الجدران من جهة باب موسى الكاظم(عليه السلام) والعمل جارٍ في جهة باب صاحب الزمان(عجّل الله فرجه) وجهة باب الرأس الشريف.

وللاطّلاع على تفاصيل أكثر عن هذه الأعمال التقت شبكةُ الكفيل بمسؤول وحدة المرايا الأستاذ حسن سعيد ليتحدّث لنا قائلاً: "الأعمال التي أُنجزت من هذا المشروع شملت جهة باب الإمام موسى الكاظم(عليه السلام) وأيضاً الجدران الخاصّة بالحرم الطاهر، فضلاً عن الانتهاء من أعمال ترميم وصيانة وإعادة تزجيج جهة المنور والعمل جارٍ الآن في جهة باب صاحب الزمان(عجّل الله فرجه) وجهة باب الرأس الشريف، وقد واجهت الكوادر العاملة في هذه المراحل الكثير من العقبات ولكن بفضل الله وبركة صاحب المرقد وأيضاً مثابرة الإخوة العاملين في المشروع تجاوزنا كلّ تلك العقبات وأنجزنا مراحل العمل".

وأضاف: "شمل العمل في هذين الموقعين عدّة مراحل كان أوّلها عمليّة رفع الأجزاء القديمة المتضرّرة نتيجة العوامل المؤثّرة والظروف الجويّة، حيث بان عليها حجم الضرر بشكلٍ كبير لكونها لم تشهد عمليّة ترميم وصيانة منذ فترة طويلة، فضلاً عن الطرق القديمة التي أُنجزت بها، حيث وجدنا الكثير من التشقّقات في جدران الحرم لذلك قامت كوادرُنا بعملية حقنها ومعالجتها باستخدام موادّ متطوّرة أبرزها مادّة تُعرف بـ(الاتيكروات) وهي مادّة تُستخدم لحقن الجدران المتضرّرة والمتشقّقة بشكلٍ كبير، فتقوم هذه المادّة بإخفاء تلك التشقّقات ومعالجتها بشكلٍ نهائيّ، بعد الانتهاء من هذه العمليّة تأتي مرحلة تسليح الجدران بواسطة مادّة الحديد (الشيلمان) وأيضاً مادّة (BRC) التي تُعطي تدعيماً وقوّة كبيرة للجدران".

موضّحاً: "يتبع هذه المرحلة عمل قالب من الخشب (البلايود) يتمّ استخدامه لحقن الجدران بالمادّة المذكورة أعلاه، وبعد الانتهاء من هذه الأعمال ستتمّ المباشرة بعمل مقرنصات على شكل قوالب من مادّة (السليكون) على غرار التصميم القديم بإضافة بعض التعديلات، تلافياً للأخطاء الموجودة مسبقاً، وبعد الانتهاء من هذه الأقواس تتمّ المباشرة بطلس الجدران بمادّة الجبس (البورك) ذات الجودة العالية ويصحب هذه المراحل تثبيت مصادر الإنارة التي تمّ تصنيعها في ورش قسم الصيانة من مادّة الألمنيوم".

الجدير بالذكر أنّ وحدة المرايا مستمرّة في أعمال صيانة وترميم مرايا حرم أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) واستبدال التالف منها بمرايا جديدة مطعّمة بألوان زاهية بالإضافة الى تهيئة الإنارة الحديثة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: