شبكة الكفيل العالمية
الى

بالتّعاون مع العتبة العبّاسية المقدّسة: مؤسّسة البرّ الرحيم تُقيم مأدبة إفطارٍ ومهرجاناً ثقافيّاً تكريماً لعوائل شهداء الحشد الشعبيّ..

ضمن نشاطاتها الرمضانيّة وفي أمسية مباركة من هذا الشهر الفضيل بالتعاون مع العتبة العبّاسية المقدّسة متمثّلةً بكلّية الدّراسات الإنسانيّة الجامعة التابعة لها، أقامت مؤسّسة البرّ الرحيم للإغاثة والتنمية/ فرع النجف الأشرف مأدبة إفطار لعوائل شهداء الحشد الشعبيّ إضافة الى مهرجانٍ ضمّ عدداً من الفعّاليات، منها تقديم مكافآت قيّمة للأيتام الناجحين الأوائل على صفوفهم، تثميناً لجهودهم في الدراسة وتحفيزاً لهم وللآخرين على التفوّق في السنين القادمة، كما تضمّن المهرجان مسابقاتٍ وأسئلة قرآنيّة للأيتام مع جوائز للفائزين إضافةً الى مشاركات شعريّة وأهازيج، وتمّ توزيع هدايا وكسوة العيد لكلّ الأيتام وسلّة غذائيّة متكاملة لعوائلهم، وخُتِم المهرجان بكلمة لرئيس المؤسّسة الدكتور محمد السرّاج وعد بها العوائل بالاستمرار بتكفّلهم واحتضان الأيتام لما قدّمه آباؤهم من أجل الوطن وشعبه، وبجهود الخيّرين المتبرّعين وبدون أيّ دعمٍ حكوميّ، وأنهى الكلمة بالشكر والامتنان لكلّ من ساهم ويساهم في دعم عوائل الحشد الشعبيّ.
عميد كليّة الدراسات الإنسانيّة الأستاذ صفاء عبد الجبار علي الموسويّ بيّن من جانبه: "إنَّ هذه الأمسية الرمضانيّة تأتي ضمن الخطوات المتواصلة والحثيثة للعتبة العبّاسية المقدّسة ومؤسّسة البرّ الرحيم في دعم قوّاتنا الأمنيّة والحشد الشعبيّ المجاهد، وعوائل الشهداء الذين بذلوا أغلى ما يملكون فداءً للوطن والعقيدة".
أمّا الأستاذ محمّد السرّاج رئيس مؤسّسة البرّ الرحيم فقد أضاف: "إنَّ مأدبة الإفطار والأُمسية الرمضانيّة هذه تُقام برعاية مباركة من لدن سماحة السيد أحمد الصافي(دام عزّه) المتولّي الشرعي للعتبة العبّاسيّة المقدّسة وبالتعاون مع عمادة كليّة الدراسات الإنسانيّة الجامعة، وإنّ المؤسّسة في بداية انطلاقها سنة (2016) كانت ترعى (80) عائلة بينما الآن صارت ترعى أكثر من (732) عائلة، وإنّ المؤسّسة تعمل بخطوات حثيثة على توسيع نشاطها في محافظات عدّة، وفي الوقت الذي تحقّق فيه القوّات الأمنيّة البطلة والحشد المقدّس انتصارات كبيرة في معركتها الأخيرة في الموصل، نؤكّد على أننّا لن ننسى هذه التضحيات ولن ننسى شهداءنا وعوائلهم الكريمة أبداً".
يُذكر أنّ العتبة العبّاسية المقدّسة وخلال منهاجها الرمضانيّ الذي أعدّته لهذا الشهر الفضيل قد أفردت مساحة منه لأجل التواصل مع عوائل وأيتام شهداء الحشد الشعبيّ، سواء أكان من قبيل إقامة مأدبة الإفطار أو توزيع السلّات الغذائيّة أو تقديم المساعدات الماليّة وغيرها.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: