شبكة الكفيل العالمية
الى

المتولي الشرعي للعتبة العبّاسيّة المُقدّسة يلتقي السفير الهندي في العراق ,ويبحث معه سُبل تعزيز التعاون والعمل المُشتَرك

جانب من اللقاء
التقى المتولي الشرعي للعتبةِ العبّاسيِّة المُقدُسة سماحة السيد أحمد الصافي (دام عزّه) بالسفيرِ الهنديّ في العراقِ السيِّد (براديم سينغ راجبور روهيت) وذلك في صالة تشريفات العتبة المُقدّسة، وجرى خلال اللقاء التباحث في جملة من الأمور في ضل تنامي التعاون المشترك بين العراق والهند .
هذا وقد تبادل الطرفان أطراف الحديث، حيث بيّن المتولي الشرعي للعتّبة العبّاسيِّة المُقدّسة بعد أن رحّب بالسفير والوفد المُرافق له أن العراق هو بلدهم الثاني .
وطرَحَ السيد الصافي (دام عزّه) جملةً من الأمورِ في مجالاتٍ شتّى، منها فتح آفاق مشتركة للتعاون والعمل الأكاديمي والاستثماري بين العراق والهند، إضافة الى الجانب الطبي والعمل سويةً على تسهيل كل ما يُعبِّد طرق هذا التعاون ، كسمات الدخول بين البلدين (الفيزا )وغيرها من الامور مع التأكيد على استمرار العمل المُشترك بين مستشفى الكفيّل التخصصي وأطباء الهند ، بالإضافة الى رفد جامعة العميد بأساتذة أكفّاء مختصين بمجال الطب للعملِ كتدريسيين مع أقرانهم العراقيين .
أما السفير الهندي فقد بدأ حديثه بتقديم التهاني للشعب العراقي بمناسبة ما حققه من انتصارات كبيرة على عصابات داعش الإرهابية موضحاً أنه ومنذ أن استلمَ مهامهُ في بغداد وهو يُفكر بزيارة العتبة العبّاسيّة المُقدّسة وتقديم الشُكر لها لما تقوم بهِ من تقديم خدمات جليّة للزائرين من جميع أقطاب المعمورة ومنهم زائري الهند ".
وأضاف " أنا مسرورٌ جداً ومندهشً لما أراه في هذا المكان المُقدّس، فنحنُ نقرأ في الكُتبِ كثيراً عن هذه المراقد والحمد لله الذي كتبَ لنا أن نأتي ونزورها ، لدينا الكثير من المزارات في الهند لكن ما يُقدّم هنا من خدماتٍ يفوق التصور" .
وفي ختام اللقاء أكد الطرفين على أهمية إدامة تعزيز التعاون القائم في جميع المجالات التي تعود بالفائدةِ على البلدين، وضرورة استثمارها الاستثمار الأمثل، منوهيّن بانعكاس الاستفادة من الخبرات والتجارب الناجحة في البلدين ليتم بعد ذلك تقديم درع العتبة العبّاسيّة المُقدّسة لجناب السفير الهندي.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: