شبكة الكفيل العالمية
الى

العتبة العباسّية المقدّسة تنعى شهداء فرقة العباس القتاليّة الذين ارتقوا خلال عمليات تحرير تلعفر ..

سلامٌ على تلكم النخبة الطيّبة التي اختارت جوار ربّها وهي تلبّي نداء العقيدة الحقّة، فتقبّلها ربّها بقبولٍ حسن بعدما أنبتها نباتاً حسناً . سلام على كوكبةِ أنجمٍ زهراتٍ قلّدتها أملاك السماء وسام الشهادة الرفيع الذي لا يناله إلّا ذو حظ عظيم، فببالغ الفخر والاعتزاز زفت فرقة العباس (عليه السلام) القتاليّة أربعة من شهداءها الأبطال وهم كل من
الشهيد البطل حسين دليمي عبد علي
الشهيد البطل سجاد حسين علي
الشهيد البطل حيدر هاشم عبد
الشهيد البطل تحسين عبد الرضا عبد الحسين
الذين نالوا شرف وسام الشهادة في قاطع عمليات تلعفر أثناء تـأديتهم الواجب المقدّس لتحرير هذا القضاء من دنس عصابات داعش الإرهابية، وأجريت لهم مراسيم الزيارة وصلاة الجنازة ابتداءً في الصحن الحسيني الشريف، بعدها حُمِلَت الجثامين الطاهرة على أكفّ المشيّعين الى مرقد أبي الفضل العباس(عليه السلام) حيث جرت قراءة زيارة أبي الفضل(سلام الله عليه) إضافةً لزيارة الإمام الرضا(عليه السلام) وزيارة صاحب الزمان(عجل الله فرجه الشريف) نيابةً عنهم.
هذا وقد قامت الأمانة العامة العتبة العباسية المقدسة بنعيهم داخل الصحن العباسي المطهر، وهذا نصّ النعي:
"بسم الله الرحمن الرحيم، إنّا لله وإنّا إليه راجعون، ولا حول ولا قوة إلّا بالله العلي العظيم، (وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ).. تنعى العتبة العباسيّة المقدّسة شهداءها الأبرار من فرقة العباس(عليه السلام) القتاليّة ببالغ الحزن والأسى وتبارك لهم كرامة الشهادة، سائلين المولى العليّ القدير أن يُدخلهم فسيح جناته وأن يتغمّدهم برحمته إنّه رؤوف رحيم، ولا حول ولا قوة إلّا بالله العلي العظيم".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: