شبكة الكفيل العالمية
الى

معهد القرآن الكريم في العتبة العباسيّة المقدّسة يواصل إقامة ندواته في مجال القراءات القرآنية ..

يتواصل معهد القرآن الكريم بإقامته الندوات العلمية المتخصصة بالمجال القرآني ومنها الندوة التي أقامها فرعه في قضاء الهندية بمحافظة كربلاء المقدّسة، والتي توسمت بعنوان (القراءات القرآنية) التي تخص القرآن الكريم والتغير الذي حصل في جلها، والتساؤلات المطروحة عن روايات أهل البيت (عليهم السلام) في هذه القراءات حيث حاضر هذه الندوة أ. د علي عبدالفتاح الحسناوي عميد كلية الدراسات القرآنية في جامعة بابل وبحضور مدير معهد القرآن الكريم الشيخ جواد النصراوي فضلاً عن جمع من المهتمين بالشأن القرآني وبعض الشخصيات الدينية والسياسية والتربوية من القضاء وخارجه .

الدكتور الحسناوي ومن خلال طرحه، تطرق لأمور ذات أهمية تمحورت حول إغفال القراءات عن دور أئمة أهل البيت (عليهم السلام)، والمدارس التي لم تترك أثراً لأهل البيت إلا وتلاعبت به موضحاً اسباب ذلك، كما قام بطرح القراءات المسندة والمأخوذة عن أهل البيت (عليهم السلام) .

هذا وقد شهدت الندوة القاء جملة من الأسئلة والاستفسارات أجاب عنها الدكتور عبدالفتاح الحسناوي موضحاً ما يلزم توضيحه .

يذكر أن معهد القرآن الكريم قد أفرد جزء كبير من نشاطاته لإقامة الندوات العلمية المختصة بعلوم القرآن الكريم يقوم من خلالها باستضافة باحثين ومختصين بالمجال القرآني .
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: