شبكة الكفيل العالمية
الى

ضمن استعداداته لشهر أحزان آل محمد عليهم السلام قسم الشؤون الدينية في العتبة العباسية المقدسة يحضر فعاليات المؤتمر السنوي للمبلّغين والمبلّغات

ضمن استعداداته لشهرِ الأحزانِ ، شهر محرم الحرام حضرَ وفداً ترأسه فضيلة الشيخ عادل الوكيل من قسم الشؤون الدينيّة في العتبةِ العباسيّةِ المقدّسة للمؤتمر السنوي الثامن للمبلغين والمبلغات، والذي تقيمه شعبة التبليغ والتعليم الديني في العتبة الحسينيّة المقدّسة تحتَ شعار (من نهج الإمام الحسين (عليه السلام) نستلهم العزيمة للإصلاح وبناء المجتمع المثالي) والذي يندرج ضمن الاستعدادات لأحياء شهر محرم الحرام .
المؤتمر الذي عُقِد على قاعةِ خاتم الأنبياء في الصحن الحسيني الشريف شهِد حضور المئات من رجال الدين وطلبة الحوزة العلميّة وممثلين عن مكاتب المرجعيات الدينيّة والمبلّغين والمبلّغات من مختلف المحافظات العراقية.
وفي كلمة افتتاح المؤتمر أكّد آية الله الشيخ محمد باقر الايرواني " إن الحوزة العلمية الشريفة والمنبر الحسيني هما سبب بقاء هذا المذهب ودوام هذه الشعائر الحسينية الخالدة، وأن الغاية من ارتقاء المنبر وطلب العلم يجب أن تكون رضا الله سبحانه وتعالى وإيصال مبادئ أهل البيت (عليهم السلام) وتعاليم الإسلام الى الناس، وعلى الخطيب الحُسينيّ أن يكون على الأرض كما هو على المنبر، لا أن يكون على المنبر شيء وعندما ينزل منه شيء آخر".
اما الشيخ طارق البغدادي فقد طرح جملة من توصيات المرجعيّة الدينيّة العُليا بهذا الخصوص وبيّن كذلك قائلاً " إن الحِفاظ على النهضة الحسينيّة واستلهام الدروس والعِبر منها ليس محصوراً بخطباءِ المنبر، وإنما مسؤوليّة الجميع كل حسب تأثيره وقدراته في إيصالها وأن خطباء المنبر يقع على عاتقهم البناء التربوي والعقائدي والأخلاقي للمؤمنين, والتطرّق للحالات الطارئة التي تمر بالمجتمع وهي تختلف باختلاف الزمان والمكان".
وفي ذات السياق أضاف الشيخ محمد جواد مهدوي في كلمة مكتب المرجع الديني الشيخ محمد إسحاق الفياض(دام ظله ) " إن في شهر محرم فرصة لهز الضمائر وترقيق القلوب, وعمل المبلّغين من أعظمِ أسباب هداية الجاهليّن وتنبيه الغافلين للتوبة والعمل بالطاعة وتركيز المعرفة لتقوم في وجه الأفكار الهدامة والأخلاق المتدنية التي تتعاظم كل يوم في المجتمع الإنساني".
فيما أكّد الخطيب سماحة السيد مرتضى القزويني في كلمته أنه ليس لدى المسلمين الشيعة إلا المنابر الحسينية للتصدي للدعوات والأفكار المنحرفة والباطلة البعيدة عن روح الإسلام وجوهره .
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: