شبكة الكفيل العالمية
الى

مضيف العتبة العباسية المقدسة الخارجي يقدم خدماته لأكثر من 250الف زائر يوميا والعدد في ازدياد ...

يقدم مضيف العتبة العباسية المقدسة الخارجي، والواقع على طريق (نجف - كربلاء) خدماته لأكثر من (263520) زائراً يومياً والعدد في تزايد كلما اقتربنا من الزيارة، وقد تنوعت الخدمات ما بين المأكل والمشرب والمبيت والخدمات الطبية والعلاجية وتقديم الإرشادات الدينية وغيرها من الخدمات التي تقدم على مدار الساعة .

المضيف وبحكم موقعه وارتباطه باسم صاحب الكرم والجود الهاشمي أبي الفضل العباس (عليه السلام)، اصبح من أهم محطات الزائرين التي يقصدونها، ومن العلامات الدلالية في طريق الزائرين .

المشرف على المضيف الحاج جواد الحسناوي اطلعنا عن ما يُقدم من خدمات في هذا المجمع الخدمي فتحدث قائلاً " الخدمات التي تقدم في المضيف تنوعت للزائرين من رجال ونساء، فهناك قاعات خصصت لمبيت الرجال وأخرى للنساء تكفي لمبيت ما يقارب الـ(20) الف زائر يومياً بضمنها خيمة تم نصبها خصصت لمبيت النساء ابعادها (20 × 80 ) متراً وثلاث خيمات صغيرات أيضا للنساء، إضافة الى (64) خيمة صغيرة للرجال، وتدار أماكن المبيت من قبل كادر نسوي ورجالي وجميع مرافق المبيت هذه مهيأة ومفروشة بالكامل ومزودة بكافة وسائل الراحة ".

وأضاف " اما وجبات الطعام الرئيسية فيتم توزيع ثلاث وجبات متنوعة وذات قيمة غذائية عالية، اذ توزع يومياً وجبة (إفطار وغداء وعشاء) تتخللها وجبات وفقرات بينية كالحلويات والفواكه والحساء والأكلات السريعة إضافة الى توزيع الشاي والماء بصورة مستمرة ".

وبيّن الحسناوي " المضيف مزود بمجمعات صحية للرجال والنساء، كذلك هناك مفرزة طبية فتحت بالتعاون مع دائرة صحة كربلاء المقدسة لتقديم الخدمات الطبية والعلاجية، وهناك مركز لإرشاد التائهين والمفقودين وآخر لإرشاد الزائرين، ومحطة لتعليم الارشادات الدينية وأخرى لتعليم القراءة الصحيحة للآيات القرآنية واحكام التلاوة ".

مضيفاً "المضيف مزود بثلاثة أفران لإنتاج الصمون الحجري والكهربائي وآخر لإنتاج الخبز، كذلك تم تهيئة مساحة خارج المضيف لاستراحة الزائر زودت بكراسي ومفروشات ".

وتابع الحسناوي " جهود كبيرة تتضافر من اجل تقديم هذه الخدمات من قبل منتسبي المضيف، يضاف اليهم منتسبو اقسام أخرى كقسم الآليات والمشاريع الهندسية وحفظ النظام وقسم العلاقات، كذلك تم تعزيز اعدادهم بمتطوعين والذين كان لهم دور كبير في تقديم هذه الخدمات سواء المقدمة للرجال او التي هي للنساء وكل على حدة ".

وأشار الحسناوي " ان العمل بالمضيف كخلية نحل وضمن حلقات خدمية متعددة واحدة تكمل الأخرى يبدأ منذ الثالثة صباحا وحتى ساعات متأخرة من الليل، أي عندما ينقطع سير الزائرين ".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: