شبكة الكفيل العالمية
الى

وزير التعليم العالي والبحث العلمي: جامعة العميد تعد اضافة نوعية رائدة في حقل الدراسات الطبية في قطاع التعليم العالي الاهلي في العراق ...

أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي الأستاذ الدكتور عبد الرزاق العيسى ان جامعة العميد تعد اضافة نوعية رائدة في حقل الدراسات الطبية في قطاع التعليم العالي الاهلي في العراق وما يزيدنا فخراً انها في مدينة كربلاء المقدسة مدينة الفداء ومدينة الرسالة ومدينة الدرس والعبرة ".

جاء ذلك خلال الكلمة التي القاها بحفل افتتاح جامعة العميد التابعة لهيئة التربية والتعليم العالي في العتبة العباسية المقدسة الذي أقيم مساء اليوم الأربعاء (10ربيع 1439هـ ) الموافق لـ (29 تشرين الثاني 2017 م) .

مضيفا " انه من دواعي الفخر ان نقف سوية في هذه اللحظة محتفلين بافتتاح صرح عملي جديد هو جامعة العميد ونحن في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بدأنا نولي اهتماماً خاصا بعملية التوسع العمودي والافقي بالمشاريع التعليمية الهادفة وبذات المقومات والجودة العالمية التي تحقق النفع العام وتسهم في احداث تغييرات كمية ونوعية في الحركة العلمية والثقافية والتربوية في المجتمع العراقي ".

مؤكدا" لذلك اقولها بكل ثقة إن جامعة العميد ستحقق فلسفة التعليم الخاص الرامية الى ملائمة احتياجات سوق العمل ذات العلاقة المباشرة بالمجتمع والمواطن عبر المخططات الكفيلة بجودة مخرجاتها الطبية".

وأشار العيسى "إن موافقة وزارة التعليم على استحداث جامعة العميد جاءت في سياق الايمان بأهمية ايجاد منظومة تعليمية تسهم في ترصين الامكانات العلمية للطلبة وتعزز مهاراتهم من خلال مناهج توازي المستويات الاكاديمية والعلمية في كليات المجموعة الطبية بالمنطقة والعالم ".

مبينا "نؤكد دعمنا لكل المشاريع التي تخطط لخدمة المجتمع وان وزارة التعليم ستعمل على اذابة كل الصعوبات والمعوقات التي قد تحول دون انبثاق مشروع تعليمي ناهض تصب خواتيمه في مجرى مصلحة بلدنا العراق ومواطنيه وبالتزامن مع الانتصارات التي حققتها قواتنا المسلحة والحشد الشعبي وتحرير الاراضي من قبضة ارهاب داعش ولا ننسى في هذا المقام ان نتذكر بالعرفان شهدائنا الخالدين الذين اوقدوا ارواحهم حتى يضاء طريقنا وطريق الاجيال القادمة التي ستذكر بكل فخر أن يوما ما اطلق مرجعنا الاعلى السيد السيستاني ( حفظه الله) فتوى تاريخية استجاب لها الملايين واجهضوا مشروع الدواعش واعلنوا انتصار العراق على زمر التكفير والارهاب والرذيلة ".

واختتم قائلا "مبارك لكربلاء المقدسة هذه الجامعة المباركة التي ستشكل إضافة عظيمة للصروح العلمية في العراق".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: