شبكة الكفيل العالمية
الى

الفائزون بمسابقة مهرجان أمير المؤمنين عليه السلام: تحقق حلمنا بزيارة عتبات العراق المقدسة ...

بعد ان كان حلما يراودنا بان نحظى بزيارة المراقد الطاهرة في العراق والتشرف برؤية قبابها الطاهرة ومآذنها المشرفة وان تلثم شفاهنا شابيك اضرحتها المقدسة ونستنشق عبقها القدسي، اليوم وبفضل وبركات حامي ارض العراق وعتباته المقدسة أمير المؤمنين علي بن ابي طالب (عليه السلام) ومهرجانه المبارك، اصبح هذا الحلم والذي كان صعب المنال حقيقة.

هذا ما أوضحه الزائرون الفائزون بقرعة المسابقة التي أقيمت ضمن فعاليات مهرجان أمير المؤمنين (عليه السلام) الثقافيّ السنويّ المنعقد تحت شعار: (أَمِيرُ المُؤْمِنِينَ-عَلَيْه السَّلامُ- الحُجَّةُ عَلَى العِبَادِ وَالهَادِي إلى الرَّشَادِ)، الذي اقامته عتباتُ العراق برعاية العتبة العبّاسية المقدّسة في مدينة (كلكتا) الهندية، وبلغ عدد الزائرين 36 زائراً وتوزعت نفقات زيارتهم بين العتبات المقدسة، فكان نفقة 21 زائرا على العتبة الحسينة و5 زائرين على العتبة العسكرية و10 زائرين على العتبة العباسية المقدسة.
العتبة العباسية المقدسة ولكونها الراعي لهذا المهرجان فقد تكفَّلت بإسكانهم وتنقلهم لزيارة المراقد المقدسة في محافظة كربلاء المقدسة، وباقي المراقد والمزارات الشريفة في النجف الاشرف وبغداد وسامراء المقدسة، وفق برنامج وضعته اللجنة التحضيرية للمهرجان واشرف على تنفيذه وحدة العلاقات الداخلية التابعة لقسم علاقات العتبة العباسية المقدسة من خلال تفريغها أشخاصاً رافقوا الوفد الزائر طيلة فترة مكوثه في العراق بدءاً من المطار.
البرنامج شمل زيارة مرقد أمير المؤمنين علي (عليه السلام) ومسجد الكوفة المعظم وزيارة مرقد الكاظمين (عليهما السلام) ومرقد العسكريين (عليهما السلام) واختتم البرنامج في مرقدي الإمام الحسين واخيه ابي الفضل العباس (عليهما السلام) وشمل البرنامج كذلك زيارة المراقد المقدسة والمقامات في داخل مدينة كربلاء وخارجها، فضلا عن اجراء جولة ميدانية على مشاريع العتبة العباسية المقدسة كمستشفى الكفيل التخصصي ومجمع العباس (عليه السلام) السكني ومشتل الكفيل إضافة الى اجراء جولة في اروقة العتبة المقدسة ومرافقها الخدمية.
وفي ختام هذا البرنامج توجه الزائرون بالدعاء والشكر للقائمين على تنفيذه وللذين رافقوهم من قسم العلاقات، والذين بذلوا جهداً كبيراً من اجل إنجاح هذا البرنامج، كما تقدموا بالشكر للجنة المنظمة للمهرجان والقائمين على العتبات المقدسة والمزارات الشريفة التي تشرفوا بزيارتها، لما قدموه من تسهيلات وحفاوة استقبال.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: