شبكة الكفيل العالمية
الى

أكاديميّةُ الكفيل للتدريب والإسعاف الحربيّ تختتم دورتها التاسعة عشرة وتؤكد مواصلتها في إقامة مخيماتها التدريبية...

أكدت أكاديمية الكفيل للتدريب والإسعاف الحربي التابعة للعتبة العباسية المقدّسة على مواصلتها إقامة المخيمات التدريبية بالرغم من انتهاء الحرب على عصابات داعش الإرهابية، لكون أن هذه التدريبات تُكسب المقاتل مهارات تضاف إلى مهاراته القتالية .
جاء ذلك خلال حفل ختام الدورة التدريبية التاسعة عشرة التي أقيمت في مجمع الشيخ الكليني(قده) التابع للعتبة العباسية المقدّسة والتي توسمت ب: (مخيم الشهيد محمد راضي) وهو أحد مدربي الأكاديمية ومنتسبي فرقة العباس (عليه السلام) القتالية ونال شرف الشهادة في معارك التحرير .
حفل ختام الدورة استُهِلّ بتلاوة آيات من الذكر الحكيم وكلمة للعتبة العباسية المقدّسة ألقاها بالنيابة الشيخ عقيل العبودي من قسم الشؤون الدينية فيها وبيّن من خلالها أهمية إنقاذ الجريح حاثّاً المدربين على الاستفادة من هذه الدورات وترجمتها عمليّاً على أرض الواقع لكون اكتساب المهارات الطبية وكيفية التعامل مع الجرحى خلال المعارك هو من الأمور المهمة والضرورية التي يجب على كلّ مقاتل أن يكون ملمّاً بها، فأهميتها لا تقلّ عن أهمية المهام القتالية الأخرى.
كذلك كانت هناك كلمة للأكاديمية ألقاها المدرب الدولي قاسم كريم استعرض من خلالها المنهاج الذي تمّ اتباعه في تدريب هذه الثلّة من القوات الأمنية والحشد الشعبي وفئات أخرى حيث كان منهاج الدورة مكثّفاً على مدى سبعة أيام قُسّم بين النظري والعملي مع التركيز على الجانب النظري تحت إشراف كادرٍ دوليّ متخصّص له خبرة في هذا المجال، ونحن في الأكاديميّة لدينا رغبة بتدريب أكبر عددٍ ممكن، ونطمح أن يكون هناك اهتمامٌ أكبر في مجال الطبابة والإسعاف الفوري، وأن يُعمل على إدخال المقاتلين في هذه التدريبات التي تعمل على تقليل الخسائر.
المتدربون كانت لهم كلمة أيضاً في هذا المحفل ألقاها بالنيابة عنهم المتدرب علي سعدي قدم من خلالها شكره للعتبة العباسية المقدّسة والأكاديمية التابعة لها من أجل إتاحة هذه الفرصة وعلى جهودها الكبيرة التي بذلها منتسبو الأكاديمية في تدريب المقاتلين الأبطال وإكسابهم المهارات في إسعاف الجرحى .
تخلل الحفلَ عرضُ فيلمٍ تصويريّ تضمن توضيحاً لما شهدته الدورة، فضلاً عن عرضٍ حيّ لفعالية تدريبية، أقيمت داخل القاعة لبيان بعض المهارات التي اكتسبوها، ليختتم الحفل بتوزيع شهادات التخرج على المشتركين في الدورة.
يُذكر أنّ أكاديميّة الكفيل للإسعاف الفوريّ هي إحدى التشكيلات التي استحدثتها العتبة العبّاسية المقدّسة من أجل المساهمة في رفد القوّات الأمنية والمقاتلين المتطوّعين بكوادر إسعافية تستطيع أن تستوعب أيّ موقف محرج خلال أيّ مواجهة، والعمل على الحدّ من تقليل الخسائر البشرية بين المقاتلين، وقد تمّ رفدها بملاكات تدريبيّة ذات كفاءة عالية وبمنهاجٍ يطبّق وينفّذ في العراق لأوّل مرّة، ولا زالت الأكاديميّة مستمرّةً بإقامتها لهذه الدورات.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: