شبكة الكفيل العالمية
الى

معرضُ كربلاء الدوليّ للكتاب يشهد حفل توقيع كتاب (محاسن المجالس في كربلاء)...

ضمّ معرضُ كربلاء الدوليّ للكتاب جملةً من الفعاليات والأنشطة التي لم تقتصر على ما تعرضه مؤسّسات ودور النشر من إصدارات، بل كانت هناك أنشطةٌ أخرى غائبة أو ضعيفة في دوراته السابقة وهي احتفاليّات توقيع الكتب، حيث تعتبر هذه الفعالية من الفعاليات التي تُعتمد في المعارض الدوليّة الرصينة، وشهد صباح اليوم الاثنين (6شعبان 1439هـ) الموافق لـ(23ننيسان 2018م) حفلاً لتوقيع كتاب (محاسن المجالس في كربلاء) الصادر عن مركز تراث كربلاء / قسم شؤون المعارف الإسلامية والإنسانية في العتبة العبّاسية المقدّسة، لمؤلّفه الأستاذ سلمان هادي آل طعمة.
والأستاذ سلمان هادي آل طعمة ولد في كربلاء المقدّسة عام 1935م وينحدر من أسرة علويّة عريقة تُعرف بالسادة آل طعمة المتفرّعة من قبيلة آل فائز العلويّة وهي أقدم القبائل العلويّة التي سكنت كربلاء المقدّسة، وهو شاعرٌ وأديب ومؤرّخ له من المؤلّفات ما يزيد عن الـ(70) مؤلّفاً، كان آخرها كتابه الذي وُقّع اليوم.
هذا وقدّم المؤلّف شرحاً تعريفيّاً عن هذا المؤلّف، حيث تحدّث قائلاً: "في الواقع إنّ هذا الكتاب (محاسن المجالس في كربلاء) قد استقيت منابعه من مجالس كربلاء، سواء كان من مصادر موثوقة أو من شفاه المعمّرين، المصادر التي كانت مطبوعة قليلة لكنّ شفاه المعمّرين هي التي ساعدتني، وإنّ أغلب هذه المجالس قد حضرتها بنفسي في الخمسينيّات والى الآن، كمجلس السادة آل ثابت ومجلس السادة آل النقيب ومجلس السيد ضياء الدين خادم في الروضة العبّاسية المقدّسة، ومجالس الطمامغة والسلالمة ومجلس آل الحديدي وقد حضرتها صباحاً ومساءً في الخمسينيّات من القرن المنصرم".
وأضاف: "هذه المجالس كان روّادها من الشعراء ومنهم محسن أبو الحب الذي أدركته وحضرت مجلسه وقد توفّي سنة 1949م، وشعراء آخرون كشعراء آل الهر وشعراء آل كبّة وغيرهم، وكنت أشاهد تبادل الآراء بينهم التي تُروى في تلك المجالس، وهناك مجالس للمدارس الدينيّة مثل مدرسة البادكوبة ومدرسة الرقعة ومدرسة الحسن خان ومدرسة الهندية الكبرى ومدرسة الهندية الصغرى ومدرسة العلّامة ابن فهد الحلّي، وغيرها من المدراس التي كنّا نستمتع بمجالسها لحضور هؤلاء الشعراء والأدباء ومناظراتهم في تلك المدارس، وقد استطعت أن أجمع أكبر عددٍ ممكن من حضوري لتلك المجالس التي يبلغ عددها (80) مجلساً تقريباً، استطعت أن أجمع ما يحتويها من المناظرات ".
رئيسُ لجنة المعرض الأستاذ الدكتور مشتاق العلي بين من جانبه بالقول "إنّ حفل توقيع الكتاب هو تقليدٌ عالميّ معتَمَد في معارض الكتاب الرصينة، الغاية منه تعريف الزائرين ودور النشر الأخرى بآخر إصدارات الدار صاحبة التوقيع وتقديم نبذة عن المؤلّف وإصداره؛ ليكون نافذةً تسويقيّة وتثقيفيّة للكتاب".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: