الى

تواصُلُ التحضيرات لأكبر تظاهرةٍ احتفائيّة بمناسبة مولد الإمام الحسن (عليه السلام)...

من ارشيف المهرجان
أعلنت اللّجنةُ المُشرفة على المهرجان السنويّ المركزيّ لولادة الإمام الحسن المجتبى(عليه السلام) بنسخته الحادية عشر، أنّها متواصلةٌ بتحضيراتها من أجل عقده وانطلاق فعّالياته التي ستُصادف يوم الرابع عشر من شهر رمضان المبارك، وستستمرّ لغاية السادس عشر منه على حدائق مزار معجزة ردّ الشمس للإمام علي(عليه السلام) في مركز محافظة بابل -مدينة الحلّة- تحت شعار: (الإمامُ الحسن -عليه السلام- منقذُ المسلمين وكاشفُ زيف المنافقين)، وتعتبر هذه الفعاليّات واحدةٌ من أكبر التظاهرات الاحتفائيّة بمناسبة مولد الإمام السبط الحسن المجتبى(سلام الله عليه).
هذا بحسب ما بيّنه عضو اللّجنة التحضيريّة ونائبُ رئيس قسم الشؤون الفكريّة والثقافيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة السيد عقيل عبد الحسين الياسري، وأضاف: "المهرجان ستُقيمه الهيأةُ العُليا لمشروع الحلّة مدينة الإمام الحسن المجتبى(عليه السلام) بالتعاون مع مديريّة الوقف الشيعيّ في محافظة بابل وبرعاية العتبتين المقدّستين الحسينيّة والعبّاسية، وهذه هي النسخة الحادية عشرة منه والتي سنحاول ببركات صاحب الذكرى أن تكون مكمّلةً لما سبقتها من النسخ التي حازت على نجاحاتٍ باهرة وتفاعلٍ كبير وأصداءٍ واسعة بما يتلاءم ومنزلة صاحب الذكرى وقيمة ومكانة العتبتين المقدّستين".
وتابع قائلاً: "لقد بذلنا قصارى جهدنا من أجل بلورة أفكارٍ عديدة ووضعها ضمن منهاج فعاليات هذا المهرجان الذي سيتضمّن مراسيمَ لرفع راية الإمام الحسن(سلام الله عليه) ومعرضاً مصوّراً لشهداء الحشد الشعبيّ ومعرضاً للرسم الحيّ وأماسي شعريّة وجلسات قرآنيّة، بالإضافة الى جلسة البحوث الأكاديميّة والحوزويّة فضلاً عن فعاليات الافتتاح والختام التي ستشهد إلقاء كلماتٍ وقصائدَ شعريّة".
وبيّن الياسري: "هناك كذلك فعّاليات ستُقام على هامش المهرجان كإقامة حفلٍ تكريميّ لمجموعةٍ من الإعلاميّين، وحفلٍ لاستذكار سيرة العلّامة الشيخ ابن ادريس الحلّي(قدّس سرّه) يُقام بالتعاون مع مركز تراث الحلّة التابع للعتبة العبّاسية المقدّسة، فضلاً عن حفلٍ آخر ستُقيمه العتبةُ الكاظميّة المقدّسة بالتعاون مع الهيأة العُليا لمشروع الحلّة مدينة الإمام الحسن المجتبى وسيتضمّن تكريم مجموعةٍ من عوائل شهداء فتوى الدّفاع المقدّسة".
يُذكر أنّ هذا المهرجان يُعتبر أكبر مهرجانٍ دينيّ يُعقد سنويّاً لإحياء الذكرى العطرة لولادة الإمام الحسن(عليه السلام)، ويهدف الى بيان الدور الرساليّ الذي يقودُه الإمام (سلام الله عليه)، وبيان مواقفه تجاه السلطة الحاكمة في زمانه المتمثّلة بمعاوية، وتسليط الضوء على المحن والضغوطات التي واجهها الإمام (عليه السلام) في حياته، وذكر بعض الوصايا والأحاديث التربويّة والإرشاديّة للإمام في محاسن الأخلاق وأسرار العبادة، والعمل على توظيف القيم التربويّة وتعميم المعاني الإنسانيّة التي جسّدتها شخصيّته (عليه السلام) بما ينسجم مع تطلّعات المجتمع المتسارع في رؤاه والمتحوّل في سلوكيّاته.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: