شبكة الكفيل العالمية
الى

قسمُ الصيانة الهندسيّة ينتهي من إعادة تأهيل أحد المجمّعات الصحّية...

ضمن سعيه الدؤوب والمتواصل لا زال قسمُ الصيانة الهندسيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة متواصلاً بإدامة وتأهيل كافة مرافقها ومنشآتها سواءً كانت الداخليّة منها أو الخارجيّة، وذلك من أجل المساهمة في تقديم أفضل الخدمات للزائرين، وتأتي خدمة المجمّعات الصحيّة واحدةً من أهمّها، حيث انتهى القسمُ المعنيّ مؤخّراً من تأهيل أحد المجمّعات الصحّية التي تستخدمها أعدادٌ كبيرة من الزائرين وبالأخصّ أيّام الزيارات المليونيّة، لكونها ذات موقعٍ قريب من الحرمين الطاهرين (عكد السادة) وهذا ما جعلها تحتاج الى إدامة وصيانة مستمرّة ومتواصلة من أجل ديمومة عملها.

رئيسُ قسم الصيانة الهندسيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة المهندس عبّاس موسى بيّن لشبكة الكفيل بالقول: "إعادة تأهيل هذا المجمّع يندرج ضمن سلسلةٍ من المشاريع التي يقوم بها القسمُ بالاعتماد على ملاكاته العاملة فيه، فالمجمّع يتألّف من ثلاثة طوابق وتبلغ مساحته الإجمالية (360) متراً مربّعاً مقسّم الى عددٍ من المرافق الصحّية مناصفةً بين الرجال والنساء، وقد تضمّن العمل صيانة الجدران المتضرّرة وإزالة الأرضيّات القديمة وإعادة إكسائها بأرضيّة جديدة (مرمر وكرانيت) بعد أن تمّت معالجتها بموادّ عازلة للرطوبة والماء".

وأضاف: "كذلك شمل التأهيل إدامة منظومات الكهرباء والمياه والصرف الصحّي والإطفاء والحريق والتهوية بكافّة مفاصلها وأنابيبها الناقلة، وشملت أيضاً عمل سقوف ثانويّة وشبكة إنارة حديثة وأبواب جديدة فضلاً عن مناهل الوضوء وغيرها من الاحتياجات الضروريّة للمجمّع، وأصبح الآن بحلّة جديدة وجاهزاً لتقديم خدماته للزائرين".



الجدير بالذكر أنّ قسم الصيانة الهندسيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة من الأقسام الحيويّة والفعّالة فيها، حيث يضمّ العديد من الشعب والوحدات والورش العاملة، والملاكات الفنّية والهندسيّة التي تعمل ليلاً ونهاراً في كافّة المنشآت والمرافق الحيويّة في العتبة المطهّرة من أجل تقديم أفضل الخدمات للزائرين الكرام.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: