شبكة الكفيل العالمية
الى

بمناسبة الذكرى السنويّة العاشرة لتأسيسه: قسمُ الشعائر والمواكب الحسينيّة يُقيمُ احتفاليّةً ويكرّم ممثليّاته والجهات الساندة له...

نظّم قسمُ الشعائر والمواكب الحسينيّة في العراق والعالم الإسلامي التابع للعتبتين المقدّستين الحسينيّة والعبّاسية حفلاً بهيجاً بمناسبة مرور عشر سنين على تأسيسه، وذلك عصر اليوم السبت (7ذي القعدة 1439هـ) الموافق لـ(21 تموز 2018م) على قاعة الإمام الحسن(عليه السلام) في العتبة العبّاسية المقدّسة، وبحضورٍ واسعٍ وكبير لرؤساء ومسؤولي الوحدات والممثّليات التابعة للقسم في محافظة كربلاء وباقي المحافظات العراقيّة، فضلاً عن شخصيّاتٍ ووفود مثّلت جهاتٍ عديدة وممثّلين عن فوج حماية ما بين الحرمين الشريفين التابع لمديريّة شرطة كربلاء المقدّسة.
استُهِلَّ الحفلُ بتلاوة آياتٍ من الذكر الحكيم وقراءة سورة الفاتحة ترحّماً واستذكاراً لشهداء العراق الأبرار، أعقبتها كلمةٌ للأمانة العامّة للعتبة العبّاسية المقدّسة ألقاها بالنيابة من قسم الشؤون الدينيّة فيها الشيخ علي موحان، وأكّد فيها على "أهمّية قضيّة الإمام الحسين(عليه السلام) وأهمّية إحياء شعائره، هذه الشعائر التي حثّ عليها أئمّةُ أهل البيت(عليهم السلام)"، حاثّاً إيّاهم في الوقت نفسه على التمسّك بها وبذل المزيد من أجلها ومن أجل إعلاء كلمة وصوت الإمام الحسين(سلام الله عليه)، كذلك تطرّق في كلمته الى جملةٍ من الأحاديث التي تبيّن هذا المغزى والغرض، معتبراً أنّ حبّ الإمام الحسين(عليه السلام) وإحياء ذكره هي جوازُ سفرٍ في هذه الدنيا لمتابعة باقي الكلمة اضغط هنا .
أعقبتها كلمةٌ لرئيس قسم الشعائر والمواكب الحسينيّة في العراق والعالم الإسلاميّ الحاج رياض نعمة السلمان، وقد استعرض من خلالها أهمّ ما أنجزه القسم خلال عشر سنين، لمتابعة ذلك اضغط هنا.
ممثّليات القسم في المحافظات كانت لهم كلمةٌ في هذا المحفل ألقاها نيابةً عنهم الحاج سعد العبدلي مسؤول ممثّليات الديوانيّة، وأكّد فيها: "أنّ الشعائر الحسينيّة تعتبر من أهمّ الموروثات التي تخلّف أجواء دينيّة وثقافيّة وتراثاً أصيلاً له خصوصيّة جماهيريّة، وإنّ إحياءها لابُدّ من أن يتحوّل الى طقوسٍ دينيّة وتربويّة وسلوكيّة لتصحيح سيرة الجَهَلة والظَلَمة والمنافقين" لمتابعة باقي الكلمة اضغط هنا.
هذا وقد تخلّل الحفل عرضُ فيلمٍ وثائقيّ عن أهمّ نشاطات وفعّاليات القسم إضافةً الى مقطوعةٍ شعريّة للشاعر كرار الكربلائي، ليكون مسكُ الختام بتوزيع الشهادات التقديريّة وتكريم رؤساء الممثّليات والوحدات في محافظة كربلاء المقدّسة وباقي المحافظات، فضلاً عن تكريم ممثّلين عن فوج حماية المرقدين الطاهرين التابع لمديريّة شرطة محافظة كربلاء المقدّسة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: