اذاعة الكفيل
منتدى الكفيل
البث المباشر
اتصل بنا
الى

منظّمةُ الإماميّة الطبّية العالميّة الخيريّة: لدينا تعاونٌ مع العتبة العبّاسية المقدّسة ونسعى لتطويره والرقيّ به

أكّد عضو إدارة منظّمة الإماميّة الطبّية العالميّة الخيريّة (IMI) في مدينة نيويورك الدكتور وجيه رضوي: "إنّ المنظّمة لديها تعاونٌ مشترك في مجالاتٍ طبّية عديدة مع العتبة العبّاسية المقدّسة، واستطعنا ترجمة وبلورة هذا التعاون على أرض الواقع وحقّقنا نتائج طيّبة ترتقي لمستوى الطموح، ونحن نسعى لتطويره والرقيّ به فيما يخدم الجانبين، وخاصّةً في تقديم الخدمات الطبّية والعلاجيّة لزائري العتبات المقدّسة في كربلاء خلال مواسم الزيارات المليونيّة وفي مقدّمتها زيارة الأربعين".
جاء ذلك خلال اللقاء الذي جمع وفداً مثّل العتبة العبّاسية المقدّسة كان متواجداً في ولاية نيويورك لغرض المشاركة في المؤتمر الدوليّ المُقام في مبنى الأمم المتّحدة مع جمعٍ من العاملين في المنظّمة في مقرّها هناك، وبعد الترحيب بالوفد عُقِد اجتماعٌ تداوليّ بينهم نوقشت وطُرحت فيه جملةٌ من الأمور التي تخصّ العمل المشترك بين الجانبين، والذي مضى عليه عشر سنين، وفي مقدّمة ما نوقش هو الاستعدادات للزيارة الأربعينيّة وعن الخطّة الطبّية والعلاجيّة التي سوف يتمّ الشروع بها قبيل الزيارة، حيث أكّدت المنظّمة أنّها أنهت كافّة استعداداتها اللوجستيّة والبشريّة من كادرٍ طبّي وتمريضيّ، بالإضافة الى تجهيز كميّات كبيرة من العلاجات الطبّية والأدوية التي يحتاجها الزائرون.
رئيسُ وفد العتبة العبّاسية المقدّسة الأستاذ الدكتور رياض العميدي تحدّث لشبكة الكفيل عن هذه الزيارة قائلاً: "منظّمةُ الإماميّة الطبّية من المنظّمات التي تربطُها بالعتبة المقدّسة علاقةٌ وطيدة، وقد أثمرت هذه العلاقة عن تنفيذ مشاريع مشتركة عديدة من أهمّها هو المحطّات الطبّية والعلاجيّة المشتركة فيما بينهما، والتي تُفتتح خلال الزيارات المليونيّة وزيارة الأربعين على وجه الخصوص، وكان اللقاء مع أعضاء المنظّمة مثمراً وسنعمل على تذليل ما يقف حائلاً في تنفيذ مشاريعهم التي تهدف الى خدمة الزائر، وقد وجدنا فيهم اندفاعاً عالياً وهمّةً كبيرة من أجل ذلك، وكانوا فرحين جدّاً ومتفائلين بما سيتمخّض عنه الاجتماع الذي كان فرصةً طيّبة للاطّلاع على ما تقدّمه المنظّمة من خدماتٍ سواءً في العراق أو في باقي البلدان، لكونها منظّمة عالميّة موزّعة وتعمل على (15) بلداً أو أكثر".

هذا وقد ودع الوفد بمثل ما ستقبل به بعد ان تم تكريمه من قبل المؤسسة .
يُذكر أنّ منظّمة الإماميّة الطبّية العالميّة الخيريّة (IMI) من منظّمات الأمم المتّحدة المعترف بها، وهي تضمّ أكثر من عشرة آلاف منتسب موزّعين على أربع قارّات في العالم، وهي تعمل منذ سنواتٍ في العراق وقد أسهمت في تقديم المساعدات الطبّية في الزيارات الأربعينيّة المليونيّة السابقة، ولديها اتّفاقيةُ عملٍ مشترك مع العتبة العبّاسية المقدّسة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: