شبكة الكفيل العالمية
الى

(240) وسيلةً إعلاميّةً محليّة ودوليّة ساهمت في نقل زيارة الأربعين

أعلن قسمُ الشؤون الفكريّة والثقافيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة عن مشاركة (240) وسيلة إعلاميّة محلّية ودوليّة توزّعت بين المقروء والمسموع والمرئيّ والإلكترونيّ، وبواقع (1100) صحفيّ وإعلاميّ ومدوّن من ضمنهم (250) صحفيّاً أجنبيّاً، فضلاً عن مشاركة أكثر من (10آلاف) مصوّر فوتوغرافيّ أغلبُهم تابعون لمؤسّساتٍ إعلاميّة ومواقع إلكترونيّة، وانتشرت هذه الأعداد بين العتبتَيْن المقدّستين الحسينيّة والعبّاسية إضافةً الى ساحة ما بين الحرمين الشريفين، وتبعاً لخطّة عملٍ إعلاميّة تمّ وضعُها مسبقاً بما يضمن نقل صورة مشهد الأربعين بكلّ مصداقيّة، مع توفير كلّ ما تحتاجه هذه الوسائل لغرض تأدية مهامّها الإعلاميّة.
جاء ذلك عن لسان نائب رئيس القسم السيد عقيل عبد الحسين الياسري، وأضاف: "إنّ زيارة الأربعين لهذا العام قد حظيت بتغطية إعلاميّة موسّعة لوسائل إعلاميّة مقروءة ومسموعة ومرئيّة من داخل وخارج العراق، من ضمنها وسائل إعلاميّة تحضر لأوّل مرّة للمشاركة في تغطية هذا الحدث العالميّ المهمّ، وابتدأ أغلبُها منذ وصول طلائع الزائرين الى محافظة كربلاء المقدّسة واستطاعت المساهمة في إيصال ونقل الصورة الحقيقيّة لهذه الشعيرة".
مبيّناً: "من أجل تنظيم العمل الإعلاميّ لزيارة الأربعين وبالطريقة التي تضمن نقل الصورة الحقيقيّة لهذه الزيارة المباركة، وبدون أيّ تقاطعات عملٍ بين الجهات الإعلاميّة، اتّبع القسمُ خطّة عملٍ خاصّة بهذا المجال، اشتملت على استلام طلبٍ من الجهة الإعلاميّة التي ترغب بهذه التغطية وإدراجها بسجلٍّ خاصّ بعدها تُزوَّد تلك الجهة ببطاقة تعريفيّة (باج) تمّ اعتمادُها حديثاً، ووُزِّع نموذجٌ من هذه البطاقة على العتبة الحسينيّة المقدّسة وساحة ما بين الحرمين الشريفين ليتسنّى لهما القيام بالعمل عليها، وضمن الأطر والطرق المتّفق عليها".
وأشار الياسري: "من خلال مركز الكفيل للإنتاج الفنّي التابع لقسمنا قمنا بتوفير تردّد بثٍّ فضائيٍّ مجّانيٍّ خاصٍّ بنقل وقائع ومراسيم زيارة الأربعين تبعاً لمواصفاتٍ فنّية ممتازة تتيح لأيّ قناةٍ فضائيّة استلام التردّد، وشمل البثّ تغطية الحرم الطاهر لأبي عبد الله الحسين وحرم أخيه أبي الفضل العبّاس(عليهما السلام) من أكثر من جانب، ومنطقة ما بين الحرمين الشريفين إضافةً الى مواكبة حركة الزائرين من أبعد نقطة في جنوب العراق وصولاً الى كربلاء".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: