اذاعة الكفيل
منتدى الكفيل
البث المباشر
اتصل بنا
الى

تواصلاً لسلسلة إصداراته الموثّقة والمحقّقة: مركزُ العميد الدوليّ للبحوث والدّراسات يُصدر المجلّد الأوّل من موسوعة خطب الجمعة

يتواصل مركزُ العميد الدوليّ للبحوث والدّراسات التابع لقسم الشؤون الفكريّة والثقافيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة وبجهودٍ حثيثة بإصداره لمجلّدات مشروعه التوثيقيّ والتحقيقيّ لخُطَب الجمعة، حيث أصدر مؤخّراً المجلّد الأوّل بجزأيه (الثاني والثالث) من هذه الموسوعة لسنة (2005م / 1425 - 1426هـ)؛ لتكون مصدراً ومرجعاً للباحثين وطلبة الدّراسات العُليا موثّقةً ومحقّقة.

رئيسُ قسم الموسوعات والمعجمات في مركز العميد الدوليّ الأستاذ الدكتور كريم حسين ناصح الخالدي بيّن قائلاً: "بتوفيقٍ من الله عزّ وجلّ نُصدر هذا المجلّد من خطب الجمعة التي ألقاها عددٌ من العلماء من وكلاء المرجعيّة العُليا ومن نابوا عنهم في عام (٢٠٠٥م)، وهو عامٌ حافلٌ بالأحداث الجسيمة والمتغيّرات المتعاقبة التي حفلت بها الساحة العراقيّة، في ظلّ الاحتلال الأجنبيّ ومساعيه الرامية الى وضع دستورٍ يُلبّي رغباته في طمس معالم الهويّة الإسلاميّة في العراق ورسم نظامٍ يتبع النظم الغربيّة الوضعيّة، ولذا تصدّت المرجعيّةُ العُليا في النجف الأشرف ممثَّلةً بسماحة المرجع الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني(دام ظلّه الوارف) لهذه المخطّطات المشبوهة، فقد كان سماحته مستشرفاً بوعيه ونباهته وتقواه ما يخطّط له المحتلّ الأمريكيّ مدركاً نواياه الخبيثة، فجاءت خطب ممثّلي المرجعيّة العُليا في النجف الأشرف حافلةً بالدعوات الوطنيّة والإسلاميّة للإبقاء على القيم الإسلاميّة العُليا التي نصّت عليها الشريعةُ الإسلاميّة والحفاظ على وحدة المسلمين في العراق".

وأضاف الخالدي: "إنّ خطب الجمعة في كربلاء في عام (٢٠٠٥م) تعبّر عن وعي المرجعيّة العُليا في النجف الأشرف بما يُحدق بالعراق واستشرافها لما ينطوي عليه المستقبل؛ لذا كانت تُمارس مهمّاتها التوعويّة في الجوانب السياسيّة والاقتصاديّة فضلاً عن المهمّات الفكريّة والعقديّة والتعبديّة التي تضمّنتها الخطبةُ الأولى من كلّ جمعة، ونأمل من إصدار هذا المجلّد أن نضع بين يدي الباحثين في الحوزات العلميّة وأساتذة الجامعات وطلّابها وعموم الباحثين مادّةً غزيرة؛ إذ تُعدّ هذه الخطب وثائق تؤرّخ لحقبةٍ مهمّة من تاريخ العراق فضلاً عمّا حوته من معارف دينيّة وحياتيّة لا يستغني عنها الباحثون".

يُذكر أنّه من الموسوعات العلميّة التي عكف على إصدارها مركزُ العميد الدوليّ للبحوث والدراسات التابع لقسم الشؤون الفكريّة والثقافيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة (موسوعة خطب الجمعة توثيقاً وتحقيقاً)، وذلك ضمن تحقيقٍ علميّ على وفق المنهج العلميّ؛ لتكون مصدراً ومرجعاً للباحثين وطلبة الدّراسات العُليا موثّقةً ومحقّقة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: