شبكة الكفيل العالمية
الى

معهدُ القرآنِ الكريم ينظّمُ ندوةً قرآنيّة حول البلاغة القرآنيّة

ضمن سلسلة ندواته التخصّصية ذات الأهداف القرآنيّة السامية، نظّم معهدُ القرآن الكريم فرع الهنديّة ندوةً توسّمت بـ:(البلاغة في آية) التي استضاف فيها الأستاذ عقيل الجبوري، وشهدت الندوة حضوراً جماهيريّاً غفيراً من محبّي الكتاب العزيز ومجموعةٍ من طلبة وأساتذة الحوزة العلميّة الشريفة وثلّةٍ من المؤمنين.

تناول الجبوري في ندوته هذه البلاغة وأهمّيتها في القرآن الكريم الذي تحدّى الله به بلاغة الإنس والجن، وهو حجّةُ الله على الناس كافّة وعلى العرب خاصّة؛ لأنّه نزل بلغة العرب وفيه تبيانٌ لكلّ شيء، والقرآن كنز الحكمة والعلم والمعرفة ما فرّط الله فيه من شيء، ولا تزال الأيّام تكشف من عجائبه كلّ يومٍ معلومةً وعلماً جديداً، وهو سيّد ما تكلّمت به العرب، وقد اتّخذ الجبوري آيةً مباركةً من سورة هود محوراً عامّاً ومنطلقاً له في ندوته، حيث أوضح من خلال هذه الآية العشرات من فنون البلاغة وإبداع الفصاحة، وذكر فيها موارد عديدة ممّا تكلّم به كبارُ العلماء في بلاغة تلك الآية.

مسؤولُ فرع المعهد في الهنديّة السيد حامد المرعبي بيّن من جانبه بالقول: "الندوة هي واحدةٌ من الندوات القرآنيّة الشهريّة المستمرّة، التي يُعدّها فرعُ المعهد ويستضيف فيها كلّ شهر شخصيّة قرآنيّة حوزويّة أو أكاديميّة، والهدف منها هو محاولة الغوص في مكنونات كتاب الله العزيز بمحاور متعدّدة وطرحها بأسلوبٍ بحثيّ سهلٍ ومبسّط، وبما يسهم في اتّساع رقعة الثقافة القرآنيّة، وإنّ جميع الندوات اتّسمت بالحضور الغفير لجمعٍ من المؤمنين والأكاديميّين وطلبة الحوزات العلميّة والمهتمّين بالشأن القرآنيّ".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: