شبكة الكفيل العالمية
الى

هكذا استقبلَ خَدَمَةُ أبي الفضل العبّاس (عليه السلام) ليلة مولد الزهراء (سلام الله عليها)...

مبروك مبروك هله بميلادج
سيّدة كلّ النساء الطاهرة
الليلة مولدهه بفرح نستذكره
شافعة للناس دنيا وآخرة
نهنّي بالفرحة نبينا وحيدرة
ليلة أعياد والنور شعشع ضيّه
أحلي ميلاد للراضية المرضيّة
بهذه الأبيات هنّأ خَدَمَةُ المولى أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) الأمّة الإسلاميّة جمعاء ومن تشرّفوا بخدمة أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) وزيارته بمناسبة ولادة سيّدة نساء العالمين الحوراء الإنسيّة فاطمة الزهراء(صلوات الله وسلامه عليها).
جاء ذلك خلال الممارسة الولايّة التي أدّاها منتسبو العتبة العبّاسية المقدّسة اليوم الاثنين (19 جمادى الآخرة 1440هـ) الموافق لـ(25 شباط 2019م) تزامناً مع أيّام الأفراح الخاصّة بذكرى ولادة الزهراء البتول(عليها السلام).
وبعد أن اصطفّ خدمةُ قمر العشيرة وأتمّوا الزيارة الخاصّة به وقراءة نشيد العتبة العبّاسية المقدّسة الموسوم بـ(لحن الإباء)، بدأت حناجرهم تصدح بأجمل الأبيات وأبهى العبارات السعيدة التي تعبّر عن مدى فرحتم بهذه المناسبة العطرة، حيث لوّحوا بأياديهم التي تحمل الورود وأنشدوا أعذب الأناشيد ليهنّئوا بذلك الإمام صاحب العصر والزمان الحجّة بن الحسن(عجّل الله فرجه الشريف) والمراجع العظام، وليشاطروا الأمّة الإسلاميّة فرحتها بذكرى ولادة أمّ الإمامين الهمامين الحسن والحسين(عليهم السلام جميعاً).
بدوره عبّر منشدُ العتبة العبّاسية المقدّسة ياسر الكربلائي عن فرحته الغامرة بأدائه للقصائد الخاصّة بهذه المناسبة العظيمة، معتبراً ذلك شرفاً كبيراً قد حظي به من الله تبارك وتعالى، ولا ينال شرف التهنئة بمولد الزهراء من داخل ضريح المولى أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) إلّا من كان ذا حظٍّ عظيم.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: