شبكة الكفيل العالمية
الى

العتبةُ العبّاسيةُ المقدّسة وبالتعاون مع جامعة سومر تُقيمُ مهرجاناً احتفائيّاً بذكرى مولد السيّدة الزهراء (عليها السلام)

ضمن سلسلة الأنشطة التي تقوم بها شعبةُ العلاقات الجامعيّة التابعة لقسم العلاقات العامّة في العتبة العبّاسية المقدّسة، والمنضوية ضمن أنشطة مشروع فتية الكفيل الوطنيّ، أُقيم اليوم الأربعاء (21جمادى الآخرة 1440هـ) الموافق لـ(27 شباط 2019م) وللسنة الخامسة على التوالي في جامعة سومر، المهرجانُ الاحتفائيّ السنويّ الخاصّ بمناسبة ذكرى ولادة الصدّيقة الطاهرة فاطمة الزهراء(عليها السلام)، وسط حضورٍ كبير من قِبل طلبتها فضلاً عن عمداء الكلّيات ورؤساء الأقسام فيها.
الحفلُ الذي احتضنته القاعةُ الرئيسيّة للجامعة استُهِلَّ بتلاوة عطرة من آيات الذكر الحكيم أعقبتها قراءةُ سورة الفاتحة ترحّماً على أرواح شهداء العراق الأبرار، ومن ثمّ الاستماع للنشيد الوطنيّ العراقيّ ونشيد العتبة العبّاسية المقدّسة الموسوم بـ(لحن الإباء).
جاءت بعد ذلك كلمةُ رئيس جامعة سومر التي ألقاها نيابةً عنه الدكتور عبّاس العقابي عميد كلّية الإدارة والاقتصاد في الجامعة، وجاء فيها: "نستقبل وإيّاكم في هذا اليوم الوفد المبارك المحمّل بعطر العتبتين المقدّستين لينوّرنا بندوةٍ حواريّة في هذه الذكرى العطرة، وإن شاء الله سيكون الطرف الآخر في هذه الندوة أبناؤنا وطلبتُنا الأعزّاء".
وأضاف: "أعزّائي الطلبة هذه الندوة ستحدّد المستوى الثقافيّ والمستوى الدينيّ والمستوى العلميّ لطلبة جامعة سومر، إذ أنتم النخبة الجيّدة من هذه الجامعة".
واختتم: "لا أريد أن أُطيل عليكم وأشكر مرّةً أخرى وفد العتبة العبّاسية المقدّسة لتجشّمه عناء السفر من كربلاء المقدّسة الى سومر التاريخ والحضارة، فأهلاً وسهلاً بكم".
بعدها جاءت كلمةُ الوفد الضيف التي ألقاها السيّد محمد الموسوي من قسم الشؤون الدينيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة، وقد جاء فيها بعد نقله سلام وتحيّات ودعاء القائمين على العتبة المقدّسة وخَدَمَتها: "لابُدّ لنا أن نطّلع على هذا البيت المبارك -بيت عليّ وفاطمة-، الذي لم يكن بيتاً بسيطاً إنّما كان جامعةً إسلاميّة تحوي كلّ معاني الجامعة، وجميلٌ للإنسان أن يطّلع على تلك الجامعة عن قرب، حتّى يرى النظام الأسريّ والتربويّ والأخلاقي والتعليميّ والعباديّ الذي خرج من هذا البيت الطاهر، وهذه كلّها دروسٌ تنبع من بيت عليّ وفاطمة(عليهما السلام)، أجمل حياةٍ عاشتها الزهراء هي تلك الفترة القصيرة مع عليّ(عليه السلام) مع أنّها كانت حياةً مليئةً بالحروب والفتن". لمتابعة باقي الكلمة وفقرات الجلسة الحوارية أضغط هنا
بعد ذلك بدأت فعّاليات الندوة الحواريّة التي تضمّنها المهرجان بين وفد العتبة العبّاسية المقدّسة وطلبة جامعة سومر.
وفي الختام تمّ تكريمُ وفد العتبة العبّاسية المقدّسة بدرعٍ تذكاري من قِبل رئاسة جامعة سومر، كما كرّم الوفدُ رئاسة جامعة سومر لإسهامها في نجاح واستمراريّة المهرجان، كذلك تضمّن المهرجان معرضاً للنتاجات والإصدارات الثقافيّة الخاصّة بقسمَيْ الشؤون الفكريّة والثقافيّة وشؤون المعارف الإسلاميّة والإنسانيّة التابعين للعتبة العبّاسية المقدّسة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: