شبكة الكفيل العالمية
الى

أستعداداً لزيارة يوم عرفه المبارك

عمل متواصل لكوادر قسم الصيانة الهندسية من أجل توفير أفضل الخدمات للزائرين الوافدين خلال زيارة يوم عرفة ‏

جانب من الأعمال
تبذل الكوادر الهندسية والفنية التابعة لقسم الصيانة الهندسية في العتبة العباسية المقدسة جهد استثنائي من أجل توفير أفضل ‏الخدمات لزائري العتبات المقدسة في كربلاء المقدسة والتي ستتوفد بالملايين أن شاء الله خلال زيارة يوم عرفة .‏
رئيس القسم المذكور المهندس جعفرسعيد جعفر تحدث لشبكة الكفيل وبين هذه الاستعدادات قائلاً" تعد زيارة يوم عرفة من ‏الزيارات المليونية التي تشهدها عتبات كربلاء المقدسة,وهذا الأمر يحتم على قسم الصيانة الهندسية أن يهيئ وينجز كافة ‏الخدمات الضرورية ,أبتداءاً من المداخل المؤدية إلى العتبة العباسية المقدسة، وبالنظر لما تشهده العتبة المقدسة هذه الفترة ‏من أعمال في مشروع التوسعة الأفقية لها وهذا الأمر يخلف العديد من مستلزمات ومواد البناء التي قد تعيق حركة الزائرين ‏الكرام, لذا تكون أولى الأعمال هي تهيأت هذه الأماكن للزائرين وتجهيزها بكافة المستلزمات الخدمية من أناره ووسائل ‏التبريد وغيرها، كما تشمل هذه الأعمال توفير المستلزمات الضرورية لضمان حركة وانسيابية الزائرين الداخلين إلى العتبة ‏المقدسة". ‏
وأضاف " بما أن العمل مستمر في مشروع التوسعة الأفقية , وهذا الأمر أدع لغلق بعض الأبواب لحين الانتهاء من أعمال ‏التوسعة فيها، لذا يقوم قسم الصيانة الهندسية وبالتنسيق مع قسم المشاريع في العتبة المقدسة بفتح هذه الأبواب بشكل مؤقت ‏خلال الزيارات المليونية ,وتهيئة كافة المستلزمات لها من أعداد نقاط التفتيش الخاصة بالرجال أو النساء وكذلك أعداد ‏الكرفانات الخاصة بأمانات الزائرين أو مخالع الأحذية ( الكيشوانيات)، كما يجب أن تكون هذه الكرفانات وخصوصاً تلك ‏الخاصة بتفتيش النساء مجهزة بكل المستلزمات الخدمية".‏
مبيناً" يحرص القسم على أن لا تؤثر هذه الأعمال التي يقوم بها على سير عمل الكوادر الهندسية والفنية العاملة بالمشروع ". ‏
وقد بين المهندس جعفر" كما يقع على عاتق القسم أيضاً تغيير الإنارة للعتبة المقدسة بحيث تكون ملائمة لأجواء المناسبة ‏فهذه الأيام تشهد ذكرى وفاة الإمام محمد الباقر عليه السلام ويوم غد وفاة مسلم بن عقيل عليه السلام ومن بعدها تأتي زيارة ‏يوم عرفة وعيد الأضحى المبارك لذا وكعادة أعد القسم برنامج خاص بتغيير إنارة العتبة المقدسة وفق المناسبات التي ستمر ‏علينا أن شاء الله ". ‏
يذكر أن مدينة كربلاء المقدسة تشهد كل عام العديد من الزيارات المليونية ومنها زيارة عرفة، ونصف المليوينة ومنها ليالي ‏ألجمع , عدا ما يردها يوميا من آلاف الزائرين، حيث تصل بهم التقديرات شبه الرسمية سنويا إلى أكثر من خمسين مليون ‏زائر، من العراق ومن أكثر من 25 بلداً، وقد تزايدت الأعداد خاصة بعد سقوط النظام الديكتاتوري البائد في 9/4/2003 م، ‏وهو يمثل الرقم الأعلى للزوار في العالم للمدن المقدسة فيه‎.

ومن الجدير بالذكر أن مكتب المرجع الديني الأعلى سماحة آية الله العظمى السيد علي الحسيني السيستاني قد أعلن أن يوم ‏الأربعاء 1ذو الحجه 1433هـ والموافق 17/10/2012 م، هو أول أيام شهر ذي الحجة المبارك لعام 1433هـ، وبالتالي فإن ‏يوم عرفة سيكون موافقاً الخميس 25/10/2012م ‏‎.‎
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: