شبكة الكفيل العالمية
الى

ضريحُك مفزعُنا الأمنعُ... بالصّور: لهفةُ الزّائرين عند قبر أبي الفضل العبّاس (عليه السلام)

بأجواءٍ روحانيّةٍ مفعمةٍ بعطر الإيمان ومن الرّحاب الطاهرة لضريح ساقي عطاشى كربلاء أبي الفضل العبّاس(عليه السلام)، اكتظّ المرقدُ الطاهر بالزائرين الذين تقاطروا من داخل وخارج محافظة كربلاء المقدّسة، وهذا ما اعتادوا عليه في كلّ ليلة جمعة.

في مقابل هذه الحشود كانت هناك جهودٌ استثنائيّة يبذلُها خدّامُ المرقد الطاهر، حيث استنفروا طاقاتهم وجهودهم من أجل تذليل كافّة الصّعاب التي قد تواجه الزائرين وحركتهم وأداءهم أعمالهم وطقوسهم العباديّة.

الزائرون جعلوا نصب أعينهم وفي مقدّمة أدعيتهم وطلب حاجاتهم، أن يعمّ الأمنُ والأمان على العراق وأهله وأن يحفظ مقاتليه الذائدين عن حياضه.

عدسةُ مصوّري شبكة الكفيل كانت حاضرةً في هذا المشهد ووثّقت هذه اللّحظات ببعض اللّقطات..
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: