شبكة الكفيل العالمية
الى

آليّاتُ العتبة العبّاسية المقدّسة تشتركُ في خطّة نقل زائري الإمام الكاظم (عليه السلام)

استكمالاً لمشاركاته السابقة جنباً الى جنب مع باقي العتبات المقدّسة والجهات الساندة لزيارة الإمام الكاظم(عليه السلام)، فقد اشترك قسمُ الآليّات بعددٍ من آليّاته الخاصّة بالنقل والاختصاصيّة ضمن الخطّة المعدّة لنقل الزائرين، وفي واحدٍ من أهمّ المحاور التي يسلكونها.

وعن هذه المشاركة تحدّث لشبكة الكفيل معاونُ رئيس قسم الآليّات الأستاذ ميثم عبد الأمير قائلاً: "اعتاد قسمُ الآليّات في العتبة العبّاسية المقدّسة كلّ عامٍ على المشاركة في إحياء ذكرى استشهاد الإمام موسى بن جعفر الكاظم(عليه السلام)، من خلال إرسال عددٍ من الآليّات الخاصّة بنقل الزائرين من القطوعات الأمنيّة لتسهيل عمليّة وصولهم الى المرقد المطهّر، فما إن بدأت الخطّة الأمنيّة الخاصّة بزائري الإمام الكاظم(عليه السلام) قيد التنفيذ، والتي تقتضي بعمل عددٍ من القطوعات الأمنيّة حمايةً للزائرين، وبعد تحديد محاور نقلهم شرعنا بتنفيذ ما كُلّفنا به من قِبل اللّجنة المشرفة على الزيارة لنُسهم في نقل الزائرين".

وأضاف: "تمّ إرسال عددٍ كبير من العجلات ذات سعة (24) راكباً، بالإضافة الى عجلاتٍ اختصاصيّة حوضيّة لتزويد المواكب بما تحتاجه من المياه، فضلاً عن عجلات التنظيف (الكابسات) وأخرى لنقل الوقود لغرض توفيره للعجلات بصورةٍ ميدانيّة، وهذا العمل قُسم بوتيرةٍ متواصلة على شكل وجبتين صباحيّة ومسائيّة".

يُذكر أنّ العتبة العبّاسية المقدّسة لها بصماتٌ سابقة في تقديم الخدمات للزائرين، واشتركت في أكثر من محورٍ خدميّ سواءً كان في النقل أو في تزويد المواكب بالمياه الصالحة للشرب أو في تقديم المأكل والمشرب للزائرين، أو من خلال فتح محطّاتٍ لتعليم القراءة الصحيحة فضلاً عن مشاركتها في بعض المفاصل الأمنيّة الخاصّة بالخطّة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: