شبكة الكفيل العالمية
الى

العتبة العباسية المقدسة متمثلة بقسم الشؤون الفكرية والثقافية تصدر العدد الأول من مجلة العميد المحكمة

غلاف المجلة
صدر المجلد الأول والذي تضمن العددان الأول والثاني من مجله العميد وهي مجلة فصلية محكمة تعنى بالدراسات الإنسانية تصدر عن العتبة العباسية المقدسة وهي مجازة من قبل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ومعتمدة لغرض الترقية العلمية، وقد حصلت على الترقيم الدولي (ISSN: 2227-0346 ) هذا بحسب ما تحدث به لشبكة الكفيل رئيس تحرير المجلة المذكورة ورئيس قسم الشؤون الفكرية والثقافية في العتبة العباسية المقدسة السيد ليث الموسوي وأضاف " أن المشرف العام على المجلة الأمين العام للعتبة العباسية المقدسة السيد أحمد الصافي والهيئة الاستشارية لها أ.د طارق عبد عون الجنابي، و أ.د رياض طارق العميدي، و أ.د كريم حسن ناصح، وأ.د كاظم الجبوري, أ.م. د علاء جبر الموسوي, أ.م. د عباس رشيد الدده, أ.م. د مشتاق عباس معن".
مضيفاً" أما كادر المجلة فبإدارة التحرير د. سرحان جفّات من (جامعة القادسية)، وسكرتير التحرير رضوان عبد الهادي السلامي، أما هيئة التحرير فهم أ.م.د. علي كاظم المصلاوي من (جامعة كربلاء)، أ.م.د. عادل نذير من (جامعة كربلاء)، أ.م.د. شوقي مصطفى الموسوي من (جامعة بابل)،أ.م حيدر غازي الموسوي من (جامعة بابل)، أما التدقيق اللغوي التدقيق اللغوي فهم د. علي كاظم علي المدني، و د. شعلان عبد علي سلطان".
وقد بين الموسوي " جاءت هذه المجلة عندما كان الإعتقادُ بوجودِ فيضٍ متزاحمٍ من البحوثِ والدِّراساتِ الإنسانيةِ والتي تعود بنفع كبير ، تبنَّتِ الأمانةُ العامَّةُ للعتبةِ العباسيةِ المقدسة، ومن خلالِ قسمِ الشؤونِ الفكريةِ والثقافيةِ مشروعَ إصدارِ مجلةٍ فصليَّةٍ مُحكَّمَةٍ تُعنى بالدِّراساتِ والبحوثِ الإنسانية، وسِمَتْ بـ(العَمِيد) تيمُّناً بلقبِ صاحِبِ المرْقَدِ الشريف، ولمناسَبَتِهِ لأحدِ ألقابِ إدارةِ مؤسساتِنا العلميَّة، وهذه الخُطوةُ تتج في طرْحِ مشاريعَ بحثيَّة، ودراساتٍ تخصُّصيَّة، ترتكِزُ على الاختزالِ الدالِّ، مما خفَّ وزنُهُ، وغلا مضمونُهُ، لتساهمَ في ربْطِ المشاريعِ والمُنجزاتِ الفكرية، والكشفِ عن خلفيّاتِها أو تفسيرِها، واستكشافِ مساراتِها الكبروية، لتكون – بحقٍّ - عنصرَ إغْناءٍ لِروّادِ العِلْمِ والمَعْرفَةِ، ومَن يُريدُ ارتقاءَ سُلَّمِ العلومِ التَّخصُّصيَّة".
مضيفاً" ففي كلِّ مجالٍ من مجالاتِ العلومِ الإنسانيةِ نجدُ كنوزاً من الأبحاث، وعصاراتِ الفِكْرِ التي توصَّلَ إليها المختصُّون والباحثون، لا غنى عن ضرورةِ الاطلاعِ عليها، واستكناهِ واقعِها إنْ كانتْ استكشافيةً وصفيةً أو تفسيرية، أو أنها مُنجزٌ إبداعِيٌّ اتكأتْ على معاييرَ ومبادئَ وأصولِ علومِها، لتُضيفَ نافذةً ورئةً يتنفسُ من خلالها الدَّارسون واقعاً عِلْمياً نقياً. ولا إشكال في أنَّ تعانُقَ جُهودِ السّابقينَ مع اللاحقينَ هو الأساسُ الذي تقومُ عليه عناصرُ تطويرِ قُدراتِ الباحثين في مختلفِ الجوانبِ المَنْهجيةِ والعلمية، ولا يتحققُ ذلك بعيداً عن أنماطِ وموازينِ الخبراتِ المشهودة، لهذا وضعتِ المؤسساتُ العلميةُ العليا - وفي إطارِ تقييمِ النتاجِ البحثي - آلياتٍ للترقيةِ العلميةِ ترتكزُ على نظرِ وتحكيمِ الخبراءِ العلميين".
مبيناً "ومن هنا حازَ التَّحكيمُ العلميُّ أهميتَهُ الكبرى، باعتباره أحدَ أهمِّ معاييرَ جودةِ النِتاجِ العلمي، وهو الرَّكيزةُ الأساسُ في البحثِ والإرتقاءِ الأكاديمي، لإثراءِ العلمِ والمعرفةِ في المجالاتِ النافعة، و لخطورةِ هذا الواقع، وكذا من أجْلِ تحْقيقِ الأمانةِ العلميَّةِ، تبنَّى الكادرُ التحريريُّ لمجلةِ (العَمِيد) معاييرَ وضوابطَ ممنهجةً لاختيارِ المُحكِّمينَ الخبراء، فلم يكنِ المِعْيارُ الأهمُّ أن يكونَ المُحَكِّمُ أستاذاً أو مرجعاً في الاختصاصِ المُرادِ تحكيمُهُ، بل أنَّ شخصيَّةَ المحكِّمِ لا تقِلُّ أهميةً عن عِلْمِهِ، فلابدَّ أن يتَّسِمَ بالحِيادِ وسعةِ الأفقِ، والابتعادِ عن الجوانبِ الشخصية، وكذلك وضعَ الكادرُ التحريريُّ بعينِ الاعتبارِ معاييرَ للتّحكيم، من أهمِّها معاييرُ تحكيمِ الجوانبِ العلميةِ والمنهجيةِ والتي تشملُ تحكيمَ (عنوانِ البحثِ، ومقدمتِهِ، وموضوعِ أو مُشكلةِ البحثِ في كو اِهن جديدةً ومبتكرة، وأهدافِ البحثِ، وأهميَّتِهِ العلميَّةِ والعمليةِ، وحدودِهِ... إلى آخر تلك الجوانب). وكذلك من المعاييرِ المُهمّةِ التي كانتْ تحتَ النظر، هي تحكيمُ جوانبِ اللغةِ والتي تشملُ تحكيمَ (أسلوبِ الكتابةِ، ووضوحِ العرضِ والتَّحليل، ومنطقيةِالأسلوبِ وحياديّته، والموضوعيةِ في العرضِ والمُناقشة، وترتيبِ الأفكارِ وتنظيمِها، والدِّقَّةِ في التَّعبيرِ عن محتوى البحثِ، والابتعادِ عن الإفراطِ في الاقتباس).
كما بين الموسوي " هناك أيضاً معاييرُ مُهمَّة أُخذتْ بنظرِ الاعتبار، تخصُّ تحكيمَ قائمةِ المصادرِ والمراجع، والتي شملَتْ تحكيمَ وجودِ قائمةٍ بالمصادرِ والمراجعِ التي أفادَ منها الباحث، وحداثةِ المصادرِ والمراجع، وأصَالتِها، وتنوعِها، ومدى صِلَتِها
بالدّراسَة".
وأضاف" علماً أن تفاصيلَ معاييرِ التحكيمِ مباحةٌ لكلِّ باحث، له الاطلاعُ عليها قبلَ الشُّروعِ بكتابةِ بحْثِهِ، وبطرقٍ ووسائلَ شتى، أيسرُها أنها ستُن على شبكةِ الانترنت، من خلالِ صفحةِ مجلةِ(العَمِيد) على شبكةِ الكفيلِ العالمية.
أما عن قواعد النشر أوضح الموسوي "
مثلما يرحّب العميد أبو الفضل العباس عليه السلام بزائريه من أطياف الإنسانية، تُرحّبُ مجلة (العميد) بنشر الأبحاث العلمية الأصيلة ، وفقا للشروط الآتية:
1 - تنشر المجلة الأبحاث العلمية الأصيلة في مجالات العلوم الإنسانية المتنوّعة التي تلتزم بمنهجية البحث العلمي وخطواته المتعارف عليها عالميا ، ومكتوبة بإحدى اللغتين العربية أو الإنكليزية، التي لم يسبق نشرها.
2 - يقدَّم الأصل مطبوعا على ورق (A4 ) بنسخة واحدة مع قرص مدمج CDبحدود 10.000 - 15.000 ( كلمة، بخط ) Simpelied Arabic على أن ترقّم الصفحات ترقيما متسلسلا.
3 - تقديم ملخص للبحث باللغة العربية، وآخر باللغة الإنكليزية، كلّ في حدود صفحة مستقلة على أن يحتوي ذلك عنوان البحث، ويكون الملخّص بحدود ( 3500 ) كلمة.
4 - أن تحتوي الصفحة الأولى من البحث على عنوان واسم الباحث/ الباحثين، وجهة العمل، والعنوان، ورقم الهاتف، والبريد الألكتروني، مع مراعاة عدم ذكر اسم الباحث أو الباحثين في صلب البحث، أو أية إشارة إلى ذلك.
5 - يُشار إلى المصادر جميعها بأرقام الهوامش التي تنشر في أواخر ا لبحث، وتراعى الأصول العلمية المتعارفة في التوثيق والإشارة بأن تتضمّن: اسم الكتاب، اسم المؤلف، اسم الناشر، مكان النشر، رقم الطبعة، سنة النشر، رقم الصفحة.
هذا عند ذكر المصدر أول مرة، ويذكر اسم الكتاب، ورقم الصفحة عند تكرّر استعماله.
6 - يزوَّد البحث بقائمة المصادر منفصلة عن الهوامش، وفي حالة وجود مصادر أجنبية تضاف قائمة بها منفصلة عن قائمة المصادر العربية، ويراعى في إعدادها الترتيب الألفبائي لأسماء الكتب أو البحوث في المجلات.
7 - تطبع الجداول والصور واللوحات على أوراق مستقلة، ويُشار في أسفل الشكل إلى مصدره، أو مصادره، مع تحديد أماكن ظهورها في المتن.
8 - إرفاق نسخة من السيرة العلمية إذا كان الباحث يتعاون مع المجلة للمرة الأولى، وعليه أن يُشير فيما إذا كان البحث قد قدّم إلى مؤتمر أو ندوة، وأنه لم ينشر ضمن أعمالهما، كما يُشار إلى اسم أية جهة علمية، أو غير علمية قامت بتمويل البحث، أو المساعدة في إعداده.
9 - أن لا يكون البحث مست من ( رسالة أو أطروحة) جامعية، ولم يسبق نشره، وليس مقدما إلى أية وسيلة نشر أخرى، وعلى الباحث تقديم تعهّد مستقلّ بذلك.
10 - تعبر جميع الأفكار المنشورة في المجلة عن آراء كاتبيها، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر جهة الإصدار، ويخضع ترتيب الأبحاث المنشورة لموجبات فنية.
11 - تخضع البحوث لتقويم سرّي لبيان صلاحيّتها للنشر، ولا تعاد البحوث إلى أصحابها سواء أقبِلت للنشر أم لم تقبل، وعلى وفق الآلية الآتية:
أ- يبلّغ الباحث بتسلّم المادة المرسَلة للنشر خلال مدّة أقصاها أسبوعان من تاريخ التسلّم.
ب- يخطر أصحاب البحوث المقبولة للنشر بموافقة هيأة التحرير على نشرها وموعد نشرها المتوقّع.
ج- البحوث التي يرى المقوّمون وجوب إجراء تعديلات أو إضافات عليها قبل نشرها تعاد إلى أصحابها، مع الملاحظات المحددة، كي يعملوا على إعدادها نهائيا للنشر.
د- البحوث المرفوضة يبلّغ أصحابها من دون ضرورة إبداء أسباب الرفض.
هـ يمنح كل باحث نسخة واحدة من العدد الذي نشر فيه بحثه مع خمسة مستلات من المادة المنشورة، ومكافأة مالية.
12 - يراعي في أسبقية النشر:
أ- البحوث المشاركة في المؤتمرات التي تقيمها جهة الإصدار.
ب- تاريخ تسلم رئيس التحرير للبحث.
ج- تاريخ تقديم البحوث التي يتم تعديلها.
د- تنويع مجالات البحوث كلما أمكن ذلك.
13 - لا يجوز للباحث أن يطلب عدم نشر بحثه بعد عرضه على هيأة التحرير، إلا لأسباب تقتنع بها هيأة التحرير، على أن يكون خلال مدة أسبوعين من تاريخ تسلّم بحثه.
ويذكر أن مجله العميد بعد أصدارها وزعت إلى جميع الجامعات العراقية بالإضافة إلى وزارة التعلم العالي والبحث العلمي وقد لاقت أعجاب كبير بالنظر لقيمة البحوث التي طرحت فيها وكذلك لجوده الطباعة والتصميم لها .



تعليقات القراء
3 | د احمد | الاربعاء 01/04/2015 | العراق
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الاخوة الاعزاء بارك الله بكم على هذا المجهود الرائع هل يمكن ارسال الابحاث لكم عن طريق البريد الالكتروني مع الاحترام
الرد :
عن طريق بريد مجله العميد
2 | أريج الساعاتي | الاحد 20/10/2013 | العراق
السلام عليكم هل هناك مبالغ مالية تقدم من الباحث مقابل النشر
الرد :
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.. يتكفل كادر إدارة مجلة العميد بدفع مبلغ مالي قدرة 150 ألف دينار عراقي إلى الباحث الذي يتم نشر بحثة في المجلة ...
1 | ناصر محمدي محمد جاد | الثلاثاء 17/09/2013 | مصر
السلام عليكم هذا شيء جميل لكن هل من الممكن معرفة الموضوعات التي اشتمل عليها العددان، وكيف يمكن الحصول عليها شكرا لكم
الرد :
مجلة العميد موجودة على الرابط التالي http://www.iasj.net/iasj?func=issues&jId=256&uiLanguage=ar
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: