شبكة الكفيل العالمية
الى

تجديدا للبيعة والولاء لإمام المتقين علي بن ابي طالب عليه السلام في ذكرى تنصيبه وبيعته خليفة للرسول صلى الله ‏عليه واله

العتبة ‏العباسية المقدسة تقيم احتفالية بمناسبة يوم الغدير المبارك ‏

جانب من الأحتفال
بمناسبة عيد الله الأكبر عيد الغدير الأغرّ عيد الولاية الكبرى و الإمامة العظمى وإتمام النعمة على المسلمين ،العيد ‏الذي ‏أكمل الله تعالى فيه الدين وأتم نعمته للمؤمنين بتنصيب مولانا أمير المؤمنين الإمام علي بن أبي طالب سلام الله ‏عليه وليّاً ‏على العالمين من بعد رسوله الأكرم صلّى الله عليه وآله .‏
أقامت العتبة العباسية المقدسة متمثلتاً بشعبة السادة الخدم فيها احتفالية بعد ‏ضهر اليوم السبت 18 ذو ‏الحجة 1433 هـ الموافق 3 تشرين الثاني 2012 وعلى رحاب صحن أبي الفضل العباس ‏عليه السلام . ‏
واستهل الاحتفال بتلاوة آيات عطرات من الذكر الحكيم تلاها المقرئ السيد بدري ماميثة.‏‎ ‎
وتخلل الحفل ألقاء العديد من القصائد الشعرية جسدت البعد العقائدي والديني ليوم الغدير وأشنفت أسماع الحاضرين ‏‏بما ‏جادت به قريحتهم من قصائد في حب أمير المؤمنين عليه السلام وذكر فصائلة مستذكرين الصفات والمواقف ‏‏البطولية ‏والشجاعة لأمير المؤمنين عليه السلام. ‏‎
كما أُنشدت الأناشيد والموشحات والهتافات والأهازيج ذات المضامين الهادفة والتي ملئت الأجواء فرحاً وسروراً أحياً ‏‏لهذه المناسبة والمعبرة عن الفرح الغامر وقطع العهد على المضي في طريق الرسول الأمين وأوصيائه أئمة الهدى ‏‏صلوات الله أجمعين .‏
وخُتم الاحتفال بتوزيع الهدايا من قبل منتسبي شعبة السادة الخدم على الحضور والمشاركين داعياً لهم تمام الصحة ‏و ‏‏العافية والثبات على ولاية أمير المؤمنين عليه السلام ‏.‏.
هذا وقد أعلنت العتبة العباسية المقدسة حالة الفرح بهذه المناسبة وتزينت بالأعلام وامتلاء الصحن الشريف بقطع ‏‏التهنئة تدليلاً على تجديد البيعة التي عقد لواءها النبي الأكرم محمد صلى الله عليه وآله بيده لعلي عليه السلام يوم ‏الثامن عشر ‏من ذي الحجة سنة 11هـ حين كان عائداً من حجة الوداع في منطقة غدير خم معلناً: (من كنت من مولاه ‏فهذا علي ‏مولاه). ‏
تعليقات القراء
2 | جلال‌ناصر ابراهيم | الاحد 04/11/2012 | ايران
نهني الامام عصر والزمان (عج) و الي سادة الكرام في صحن الشريف بهذه العيدالله اكبر و نسئلكم الدعا
1 | مصطفى موقع | الاحد 04/11/2012 | العراق
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: