شبكة الكفيل العالمية
الى

ولجامعات شمال العراق حصّةٌ من الندوات التعريفيّة بمشاريع مكتبة ودار مخطوطات العتبة العبّاسية المقدّسة

بعد أن أجرت سلسلةً من الندوات التعريفيّة الخاصّة بمشاريعها التي تُنفّذ في العراق لأوّل مرّة، وفي عددٍ من الجامعات في جنوب ووسط العراق، ها هي مكتبةُ ودار مخطوطات العتبة العبّاسية المقدّسة تحطّ رحالها في شماله الحبيب وبالتحديد في محافظة السليمانيّة وجامعاتها.
الندوات أُقيمت في المكتبة المركزيّة في كلٍّ من كليّة الآداب التابعة لجامعة السليمانيّة والجامعة التقنيّة ومؤسّسة جين للتوثيق والدّراسات في المحافظة نفسها، وكسابقاتها جاءت هذه الندوات لغرض التعريف والاطّلاع على حزمةٍ من المشاريع الوطنيّة التي أطلقتها، وهي كلٌّ من: (مشروع الملفّ الاستناديّ للمؤلّفين العراقيّين، ومشروع المستودع الرقميّ العراقيّ للرسائل والأطاريح الجامعيّة، ومشروع حفظ النتاج العلميّ العراقيّ)، حيث تُعدّ هذه المشاريع الأولى من نوعها في العراق وتُقدّم فائدةً واسعة لمختلف طالبي العلم والمعرفة بمختلف الاختصاصات والمستويات، إضافةً الى تقديم العراق كواجهةٍ علميّة ثقافيّة للعالم.

تمحورت الندوات حول ثلاثة محاور مهمّة، كلّ محورٍ مختصّ بمشروع وكما يلي:
- مشروع الملفّ الاستناديّ للمؤلّفين العراقيّين الذي قدّمه وعرّف به الأستاذ حسنين الموسويّ مسؤولُ مركز الفهرسة ونُظُم المعلومات في مكتبة العتبة العبّاسية المقدّسة، حيث بيّن كيفيّة الحفاظ على النتاج الفكريّ العراقيّ ضمن قاعدة بياناتٍ متكاملة وخاصّة بقواعد الفهرسة الحديثة، تسهّل على الباحث والمختصّ عمليّة البحث العلميّ في النتاج العلميّ للمؤلّف، وتختصر له الجهد والزمن من خلال صياغة قائمةٍ وتقنين أسماء الأشخاص المؤلّفين في فهارس المكتبات، وضبط أسماء المؤلّفين وسهولة الحصول على اسمٍ موحّد في المكتبات من خلال هذه القوائم المتوفّرة في موقعٍ إلكترونيّ، فضلاً عن إتاحة خريطةٍ جغرافيّة للمكتبات العراقيّة يُمكن من خلالها تحديد الموقع الجغرافيّ للمكتبات.

- مشروع المستودع الرقميّ العراقيّ للرسائل والأطاريح الجامعيّة الذي قدّمه الأستاذ عمار حسين الجواد من المكتبة الإلكترونيّة في مكتبة العتبة العبّاسية المقدّسة، حيث تحدّث عنه بأنّه من المشاريع الهامّة والهادفة الى جمع جميع الرسائل والأطاريح الجامعيّة منذ تأسيس الدراسات العُليا في العراق ولغاية يومنا هذا في موقع إلكترونيّ (مستودع) واحد، والعمل على تبويبها وتصنيفها كلٌّ حسب اختصاصه، وضمن قاعدة بياناتٍ مرتبطة ببرنامجٍ يكون عبارة عن مستودعٍ رقميّ متكامل، يضمّ ما أنتجه الباحثون من رسائل وأطاريح ليكون مرجعاً علميّاً وبحثيّاً لكلّ طالب علم.

- مشروع حفظ النتاج العلميّ العراقيّ الذي قدّمه الأستاذ عمار الجواد مبيّناً أهميّة هذا المشروع الذي سيضمن المحافظة على النتاجات العلميّة المعرفيّة العراقيّة القديمة، وذلك باستخدام آليّاتٍ وطرق حديثة بتحويل النسخ الورقيّة القديمة الى إلكترونيّة، مستعرضاً كذلك دواعي المشروع والأهداف التي يحقّقها، وأوضح أيضاً ما وصل إليه هذا المشروع وما حقّقه وكيف أنّه بدأ يخطو خطواتٍ واسعة.

وفي ختام الندوات كانت هناك فرصةٌ لطرح الأسئلة والمداخلات، حيث أعرب أساتذةُ الجامعات والمختصّين والمؤلّفين والمسؤولين الكرد عن إعجابهم الشديد بهذه المشاريع الوطنيّة، التي تقدّم فائدةً جمّة لكلّ باحثٍ عن العلم والمعرفة، كما أبدوا استعدادهم للتعاون مع العتبة العبّاسية المقدّسة في التبادل الثقافيّ والمعرفيّ، مثمّنين الجهود والخدمات التي تقدّمها الى المجتمع، وما أثار إعجابهم الكبير أنّ هذه الخدمات الوطنيّة والمشاريع الضخمة تقدّم الى الجميع بصورةٍ مجّانية وبدون مقابل، فقط من أجل نشر العلم وتعميم الفائدة المعرفيّة للمجتمع العراقيّ بصورةٍ خاصّة وللعالم بصورةٍ عامّة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: