شبكة الكفيل العالمية
الى

ضمن برنامجٍ تثقيفيّ وإرشاديّ توعويّ (180) طالبةً في ضيافة العتبة العبّاسية المقدّسة

استضافت العتبةُ العبّاسية المقدّسة متمثّلةً بشعبة الخطابة الحسينيّة فيها (180) طالبةً من طالبات وتدريسيّات متوسّطة الرتاج، حيث تمّ عمل برنامجٍ احتضنه مجمّع الشيخ الكليني(قدّس سرّه) ضمّ فقراتٍ عديدة تمحورت بأجمعها حول زيادة الخزين المعرفيّ والثقافيّ للطالبات، وبما ينسجم ويتلاءم مع أعمارهنّ والذي من المؤمّل أن يسهم في تحقيق نتائج إيجابيّة على الواقع البيتيّ والمدرسيّ لهنّ.
معاونةُ مسؤولة شعبة الخطابة الحسينيّة الأستاذة تغريد عبد الخالق التميمي تحدّثت لشبكة الكفيل عن هذا البرنامج قائلةً: "هذا البرنامج ينضوي ضمن مجموعة من البرامج التي ترعاها العتبة العبّاسية المقدّسة وهو يستهدف فئات الطالبات، وقد تمّ وضعه بإشراف لجنةٍ متخصّصة ومن المؤمّل أن يشمل مدارس أخرى، ومن أبرز فقراته هي:
- التذكير بشهداء العراق وفتوى الدّفاع المقدّسة الذين هم سبب من أسباب إقامة هذه البرامج.
- كلمة ترحيبيّة وتوجيهيّة تضمّنت محاور عديدة.
- ورشة ثقافيّة تناولت أهمّ ما تتعرّض إليه الطالبة في هذا السنّ من معوّقات وطرق وآليّات مجابهتها.
- ورشة تنمويّة تحفيزيّة طُرحت فيها عددٌ من القضايا التي تتعلّق بكيفيّة تنمية شخصيّة الطالبة، وكيف تقوّيها لتستطيع أن تتغلّب على مصاعب الحياة.
- محاضرة توعويّة بعنوان: (مواجهة الضغوطات والتغيير الإيجابيّ).
- محاضرة عقائديّة ذات طرح حداثوي ألقتها الدكتورة عبير عبد الرسول وتناولت فيها جملة من الأمور العقائديّة ذات الاهتمام والمتلائمة مع أعمار الطالبات.
- عقد حلقة نقاشيّة موسّعة طرحت فيها عددٌ من الأسئلة من قِبل الطالبات وتمّت الإجابة عنها وتوضيح ما يلزم توضيحه.
- إقامة صلاة الجماعة المباركة وذلك من أجل ترسيخ أهمّية الصلاة وتحبيبها في نفوس فتياتنا العزيزات، والتأكيد على الالتزام بهذه الشعيرة المقدّسة.
وكان ختام هذا البرنامج هو التشرّف بزيارة مرقد أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) بصورةٍ جماعيّة والتبرّك بوجبة غذاء في مضيفه.
وفي الختام توجّهت الملاكات التدريسيّة والطالبات بالشكر الجزيل للعتبة العبّاسية المقدّسة والقائمين عليها في إقامة مثل هكذا برامج، آملين أن تكرّر في أوقات أخرى.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: