شبكة الكفيل العالمية
الى

الأمينُ العامّ للعتبة العبّاسية المقدّسة يحثّ خدّام المرقد الطاهر على بذل المزيد من الجهد خدمةً للزائرين ويؤكّد أنّهم السادة ونحن الخدم...

تزامناً مع قدوم شهر رمضان المبارك وبحضور الأمين العامّ للعتبة العبّاسية المقدّسة المهندس محمد الأشيقر ونائبه المهندس عبّاس موسى (دام تأييدهما) وعددٍ من أعضاء مجلس إدارتها الموقّر، عُقِد اجتماعٌ توجيهيّ موسّع جمعهم مع مسؤولي الوحدات العاملة في العتبة المقدّسة.
هذا وقد بيّن السيّد الأشيقر في كلمته أموراً توجيهيّة عديدة تخصّ خَدَمَة مرقد أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) وتدور بأجمعها على بذل المزيد من الجدّ والاجتهاد في سبيل تقديم أفضل الخدمات للزائر، ومن جملة ما ذكره:
- مسؤولو الوحدات هم حلقةُ الوصل بين المنتسب والعتبة، وهذه الحلقة كلّما قويت أفضت الى نتائج طيّبة.
- عليكم باستثمار شهر رمضان المبارك استثماراً أمثل من أعمال وعبادات.
- الاستعداد لخدمة الزائرين الوافدين خلال أيّام وليالي هذا الشهر المبارك.
- أنتم واجهةٌ من واجهات العتبة العبّاسية المقدّسة فعليكم أن تكونوا على قدر هذه المسؤوليّة.
- على المنتسب أن يرتقي بمستواه الثقافيّ والفكريّ والدينيّ.
- علينا التفاني في تقديم الخدمات للزائر.
- التأكيد على مبدأ الاحترام المتبادل بين المنتسب والزائر والعمل على إدامة زخم هذا الاحترام.
- المحافظة على الممتلكات العامّة للعتبة العبّاسية المقدّسة سواءً التي داخل الحرم أو خارجه، فهي موقوفةٌ لصاحب المرقد.
- التأكيد على المحافظة على سمعة هذا المكان الطاهر وعدم زجّ هذا الاسم في أيّ صراعاتٍ أو نزاعات أو خلافات.
- الزائر هو السيّد ونحن الخدم، فكيف يتعامل الخدم مع السيّد؟!
- على المنتسب أن يزيد من مخزونه المعرفيّ.
- مشاريع العتبة العبّاسية المقدّسة اتّسمت بالنجاح وأعداءُ النجاح كثيرون، فعلينا أن نحافظ على هذا النجاح.
كما كانت هناك بعض التوصيات من قِبل أعضاء مجلس الإدارة الموقّر التي ممّا جاء فيها:
- الله تعالى شرّفنا بهذه الخدمة -خدمة أبي الفضل العبّاس(عليه السلام)- الذي له مكانة عند الله تعالى، وهذا التوفيق لهذه الخدمة يحتاج الى شكر وجزءٌ من الشكر هو أن نخلص في عملنا.
- العمل على استثمار أيّ لحظةٍ في هذه الرّياض الطاهرة.
- مسؤولُ الوحدة لديه مسؤوليّة أبويّة، فعلى مسؤول الوحدة أن يُحسن إدارة وحدته.
- يجب التركيز على الجانب الأمنيّ.
- تطوير القابليّات البدنيّة والذهنيّة للمنتسب وكلٌّ حسب اختصاصه.
بعد ذلك فُتحت أبوابُ النقاش والأسئلة والملاحظات التي أبداها مسؤولو الوحدات، وتمّ توضيح ما يلزم توضيحه مع إعطاء وعودٍ بتنفيذ ما فيه فائدةٌ عامّة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: