شبكة الكفيل العالمية
الى

بعد صناعته بأيدٍ عراقيّة: (شبّاك النور) يفوز بجائزة الإبداع العراقيّ في مجال الخطّ

إبداعٌ عراقيّ يمتدّ لأكثر من (٧٣٠٠) سنة خلت ويتجدّد على يد أبنائه، تجسّد في شبّاك مرقد أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) المسمّى بـ(شبّاك النور). ففي حفلٍ أقامته وزارةُ الثقافة والسياحة والآثار العراقيّة بمناسبة تنظيمها (جائزة الإبداع العراقيّ) بدورتها الرابعة للعام 2018، وفي حقل الخطّ العربيّ الذي كان من ضمن الحقول التسعة التي تشملها سلّة الجوائز، فاز (شبّاك النور) لمولانا أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) بجائزة الإبداع، وذلك عن مشاركة الأستاذ الدكتور عبد الرضا بهيّة داود في هذه المسابقة عن عمله من خلال خطّه لبعض الآيات القرآنيّة والطرر الكتابيّة على الشبّاك الشريف.
حصاد هذه الجائزة تزامن مع الذكرى السنويّة الثالثة لنصب الشبّاك الشريف لضريح أبي الفضل العبّاس(عليه السلام)، هذا الشبّاك الرائع في فنّه وصناعته والذي أشاد به القاصي والداني وما زال متصدّراً لقوائم الإبداع وصفحات التميّز.
رئيسُ جمعيّة الخطّاطين العراقيّين الأستاذ الدكتور عبد الرضا بهيّة داود المعروف فنّياً بـ(روضان)، أكّد في حديثٍ خصّ به شبكة الكفيل العالميّة: "إنّ هذه الجائزة شهادةٌ رسميّة متخصّصة أخرى -عدا ما سبقها- تدلّ على أنّ الجهود العراقيّة التي بُذلت في إنجاز الشبّاك الشريف كانت على أعلى مستوىً من حيث جودة الخطّ والتصميم والتقنيّة التنفيذيّة وتكامل العناصر الفنّية والتصنيعيّة، من خلال ورش ومعامل مصنع شبابيك الأضرحة في العتبة العبّاسية المقدّسة، ممّا جعل هذا الشبّاك المبارك أيقونةً فنيّةً وجماليّة عراقيّة إسلاميّة رائعة تؤكّد حضورها النوعيّ المتميّز حاضراً ومستقبلاً".
وحول كيفيّة المشاركة بيّن السيّد روضان: "تقدّمت بصورٍ ملوّنة لنماذج منسوخة للكتائب التي تحويها هذه التحفة الفنّية، فنالت الجائزة بفضل الله سبحانه وتعالى وببركات قمر بني هاشم (عليه السلام)، وتسلّمتها في الاحتفال الرسميّ الذي أقامته الوزارة".
ويُحسب هذا التألّق والإبداع فوزاً كبيراً ونجاحاً باهراً للشبّاك الشريف والعتبة العبّاسية المقدّسة، ليُضاف الى سِفْر إبداعاتها وسجلّ إنجازاتها الخالدة.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: