شبكة الكفيل العالمية
الى

معهدُ تراث الأنبياء وجامعةُ أمّ البنين يعقدان ندوةً حواريّة لمناقشة واقع التعليم الإلكترونيّ

عقد معهدُ تراث الأنبياء(عليهم السلام) وجامعةُ أمّ البنين(عليها السلام) النسويّة ندوةً حواريّة لطلبة وطالبات الجامعة والمعهد، لمناقشة واقع التعليم الإلكترونيّ ووضع الحلول المناسبة لبعض المشاكل التي يُعاني منها الطلبة.

مسؤولُ معهد تراث الأنبياء الشيخ حسين الترابي بيّن أنّه: "تمّ من خلال هذه الندوة طرح بعض الأسئلة من قبل الطلبة، وقد تمّت الإجابة عنها وشرح آليّة العمل في المعهد والجامعة، وآليّة تقديم التسهيلات والتعامل مع الطلبة".

وأوضح: "إنّ الندوة التي أُقيمت على قاعة الإمام الحسن(عليه السلام) للمؤتمرات والندوات في العتبة العبّاسية المقدّسة تأتي ضمن المحور الأوّل مع الطلبة للمحافظات الثلاث: بغداد وكربلاء المقدّسة والنجف الأشرف، وبدأنا بمحافظة كربلاء وتمّ اللّقاء بحضور (100) طالب وطالبة"، مؤكّداً: "إنّ هناك ندوات أخرى ستُقام لاحقاً مع المحافظات الأخرى وحسب المحاور المذكورة".

واستُهِلَّت الندوة بقراءة آياتٍ بيّناتٍ من الذكر الحكيم، لتُلقى بعدها قصيدةٌ للطفل البرعم الباهر محمد مشتاق تغنّت بالمحبّة الصادقة تجاه أبطال الحشد الشعبيّ من خلال مسيرتهم المشرقة.

بعدها أُلقيت الكلمةُ الحوزويّة للشيخ حسين الأسدي التي تحدّث فيها عن الحثّ على العلم ودعا إلى التماس وطَرقِ أبوابِ العلوم بشتّى المجالات المتاحة، والسعي إليها ما أمكن حتّى يصل الطالب الى التطبيق العمليّ لجزئيّاته.

ليلُقي بعدها كلمةَ الإدارة الشيخُ حسين الترابي مستشهداً ببعض الروايات والآيات التي تبيّن ما هو واجب العلم، ومنها خطبة أمير البلاغة من نهج البلاغة، وأكّد على أهميّة التطبيق العلميّ لطالب العلم وأثره على النفس والأسرة والوظيفة، بالإضافة الى التبليغ الإلكترونيّ والتبليغ الحضوريّ على المستوى الأسري أو الوظيفيّ لمواكبة التطوّر والاستفادة من العلوم الحديثة.

واختُتِمت الندوة بكلمةٍ ألقاها مسؤول الوحدة الفنّية حول عمل الإدارة الإلكترونيّ مع الشرح التفصيليّ لإدارة الموقع الإلكترونيّ.
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: