شبكة الكفيل العالمية
الى

تزامناً مع ذكرى مولده المبارك: رفع رايةٍ رمزيّة للإمام الحسن (عليه السلام).

اعتادت اللّجنةُ المشرفة على المهرجان الثقافيّ السنويّ لولادة كريم أهل البيت الإمام الحسن المجتبى(عليه السلام)، أن تستهلّ فعّالياته برفع رايةٍ رمزيّة لصاحب الذكرى، خضراء اللّون توسّمت باسمه المبارك وخُطّ عليها (يا كريم أهل البيت)، تُرفع على سارية مقام ردّ الشمس للإمام علي(عليه السلام) في الحلّة بانعقاد المهرجان من كلّ عام، لتعبّر عن مظلوميّته من جانبٍ ومن جانبٍ آخر فهي تقليدٌ لافتتاح أكبر فعّالية تُحيي ذكرى ولادته المباركة، وهي المهرجان الثقافيّ السنويّ لولادة كريم أهل البيت الإمام الحسن المجتبى(عليه السلام) الذي يُقيمه أهالي مدينة الحلّة برعاية الأمانتين العامّتين للعتبتين المقدّستين الحسينيّة والعبّاسية.

رئيسُ اللّجنة العُليا المشرفة على المهرجان الأستاذ حسن علي الحلي بيّن لشبكة الكفيل: "إذا كانت هناك رايةٌ علويّة وأخرى حسينيّة وكاظميّة وجواديّة ورضويّة وعسكريّة وعبّاسية على مراقدهم (عليهم السلام)، فإنّنا نتمنّى بقلوبٍ ملؤها الأسى مشاهدة الراية الحسنيّة ترفرف فوق قبّة مرقده الطاهر في المدينة المنوّرة، ومع ذلك فإنّنا نقوم كلّ سنةٍ برفع رايتين له في مدينة الحلّة، واحدةٌ عند استشهاده في صفر وتكون سوداء وأخرى تُرفع في هذا المكان احتفاءً بذكرى مولده المبارك".

وأضاف: "لقد نالت هذه المبادرة التي تُعدّ من الإضافات المعنويّة والروحيّة لهذا الكرنفال الحسنيّ الثقافيّ السنويّ استحسانَ وتفاعل الحاضرين والمشاركين فيه، وهم يشاهدون بأمّ أعينهم ارتفاع هذه الراية في مقامٍ مبارك هو مقام ردّ الشمس لأمير المؤمنين(عليه السلام) في الحلّة".
تعليقات القراء
لايوجد تعليقات لعرضها
إضافة تعليق
الإسم:
الدولة:
البريد الإلكتروني:
إضافة تعليق ..: